مجلس الأمن.. دعوة لاجتماع عاجل بشأن حلب

مجلس الأمن.. دعوة لاجتماع عاجل بشأن حلب
أخبار | 29 نوفمبر 2016

دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، لاجتماع "عاجل" في مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في حلب، في ظل تكثيف جيش النظام عملياته العسكرية في الأحياء الشرقية للمدينة.

وأضاف إيرولت، في تصريحات صحفية، يوم الثلاثاء، "نحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى لوضع سبل لإنهاء الاقتتال في حلب والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول دون عقبات".

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي إن إيرولت ونظيره الألماني سيناقشان، في قت لاحق اليوم الثلاثاء، الوضع في حلب مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على هامش اجتماع في مدينة مينسك.

وتقدم جيش النظام في الأيام الأخيرة في الأحياء الشرقية بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة، ويقطنها نحو 250 ألف مدني يحاصرهم جيش النظام.

إقرأ أيضاً: بعد مساكن هنانو.. جيش النظام يسيطر على الصاخور والحيدرية

ويعاني المدنيون في أحياء حلب الشرقية من نقص في المواد الغذائية والطبية جراء الحصار، فضلاً عن دمار المشافي والبنى التحتية جراء عمليات القصف الجوي من قبل جيش النظام والطيران الحربي الروسي.

وأعلنت فرنسا، الأسبوع الماضي، أنها ستستضيف قريباً اجتماعاً دولياً يضم الولايات المتحدة وتركيا ودول أخرى لبحث الأوضاع في سوريا.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق