إدلب.. هيئة جديدة لتمثيل المحافظة سياسياً

إدلب.. هيئة جديدة لتمثيل المحافظة سياسياً
أخبار | 25 نوفمبر 2016

قتل وأصيب عدد من المدنيين، جراء قصف جوي لطائرات حربية روسية وأخرى تابعة للنظام السوري، على عدة مناطق في ريف مدينة إدلب، خلال الـ 24 ساعة الماضية، في حين عقد مجموعة من الناشطين ما أسموه المؤتمر التأسيسي لتشكيل هيئة سياسية عن محافظة إدلب في الداخل السوري.

وتعرضت قرية ترمانين بريف إدلب الشمالي، اليوم الجمعة، لقصف جوي من قبل الطيران الروسي، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل - لم يتم التعرف على هويتهم - وإصابة آخرين بجروح.

فيما قتلت امرأة وطفليها وأصيب آخرون، مساء أمس الخميس، نتيجة قصف منزلهم في قرية الركايا بالريف الجنوبي، من قبل طيران النظام الحربي، وذلك بعد نزوحهم من ريف حماة الشمالي هرباً من الاشتباكات الدائرة هناك.

اقرأ أيضاً: ضحايا بقصف لجيش النظام على إدلب ودرعا

وشن طيران النظام الحربي، صباح اليوم، عدة غارات جوية، مستهدفاً بلدة التمانعة ومحيط قرية النقير وقرية كفر عويد بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن وقوع إصابات.

كما نفذ الطيران الحربي، غارات جوية على محيط مدينة جسر الشغور غربي إدلب وغارة استهدفت قرية حفسرجة، وغارات أخرى مساء أمس على قريتي ترملا ومدايا بالريف الجنوبي.

قد يهمك: اغتيال مقاتلين لدى "فتح الشام" و "فيلق الشام" من قبل مجهولين

على صعيد آخر، عقد أمس الخميس، المؤتمر التأسيسي لتشكيل هيئة سياسية عن محافظة إدلب في الداخل السوري، بدعوة من مجموعة ناشطين، بسبب ما أسموه "غياب القرار الوطني وفشل المعارضة السياسية الخارجية في إنتاج بديل سياسي في الداخل السوري".

وفي تصريح لوسائل إعلام معارضة، قال رضوان الأطرش رئيس الهيئة المنتخب إن "مشروع الهيئة بدأ من تاريخ 7 - 4 - 2015 خلال مؤتمر جمع العديد من الفعاليات المدنية، عقد في بلدة عين لاروز في جبل الزاوية، حيث تم بموجبه التوافق على فكرة تشكيل هيئة سياسية مدنية في المحافظة".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق