بعد فوز ترامب.. بوتين في أسعد لحظات حياته!

بعد فوز ترامب.. بوتين في أسعد لحظات حياته!
أخبار | 10 نوفمبر 2016

يرى المدير السابق لمكتب مجلة "ذي إيكونومست" البريطانية في موسكو ـ إدوارد لوكاس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعيش الآن أسعد لحظات حياته، وهو يتبادل الأنخاب مع أعضاء إدارته، في وقت يعيش فيه حلفاء الولايات المتحدة حالة من الصدمة، جراء فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

وأكد لوكاس أن الكرملين لم يكن قط راضياً عن القواعد التي اعتُـمدت بمثابة أسس للعلاقات الدولية بعد العام 1991، لاعتقاده بأنها (القواعد) غير عادلة لأنها كُتبت في فترة كانت فيها روسياً ضعيفة وخائرة القوى. 

ولهذا دأب بوتين على اختبار  صبر الغرب، حيث أقدمت إدارته "على شن هجوم إلكتروني كبير على إستونيا في العام 2007، ثم شنت حربا فعلية ضروساً على جورجيا في العام 2008 واقتطعت منها أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وبعد ذلك أقدمت على ضم شبه جزيرة القرم في العام 2014، ثم تحدّت الإدارة الأمريكية والتحالف الأطلسي عموماً باحتضانها إدوارد سنودن ـ المنشق عن وكالة الأمن القومي الأميركية.

اقرأ أيضاً: الاتصالات الروسية الأمريكية في فترة جمود!

ولفت الصحفي المخضرم إلى أن "روسيا لم تواجه عقوبات كبيرة بسبب كل تلك التصرفات، وهي الآن أمام رئيس أميركي جديد لا يؤمن بضرورة معاقبتها أصلا، وهذا يعني أن خيوط اللعبة كلها باتت بيد بوتين، وأن الفوز في المواجهة أصبح قريب المنال".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق