غارات على ريف حماة وقصف على حي الوعر بعد شهرين من الهدوء

غارات على ريف حماة وقصف على حي الوعر بعد شهرين من الهدوء
أخبار | 07 نوفمبر 2016

شن الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم الإثنين، العديد من الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية مستهدفاً مدن مورك واللطامنة وكفرنبودة وقريتي لحايا والأربعين، ما أسفر عن عدة جرحى بينهم أطفال، ودمار في الأحياء السكنية للمدنيين.

بينما شن الطيران الحربي للنظام غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدن اللطامنة وكفرزيتا وطيبة الإمام وقرية الصياد بريف حماة الشمالي مخلفاً قتيل وعدة جرحى.

كما ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة وألغام بحرية استهدفت قرى البويضة والزلاقيات ولحايا بالريف الشمالي.

اقرأ أيضاً: حواجز النظام بريف حماة.. تغيّر مستقبلك!

فيما شهد حي الوعر المحاصر بحمص، يوم أمس الأحد، تصعيد عسكري مفاجئ من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، بعد أكثر من شهرين على الهدوء، حيث قامت بقصف المناطق السكنية في الحي بسبع صواريخ من نوع "الفيل"، وعشرات قذائف الدبابات والمدفعية والهاون نتج عنها سقوط خمسة قتلى مدنيين بالإضافة لوقوع عشرات الجرحى.

وقال مراسل روزنة، أسامة محمد، إن "النظام السوري سمح ليلاً، بإجلاء طفلتين وامرأة حالتهم خطرة، لتلقي العلاج في مشافي خارج الحي، وذلك بعد عدة اتصالات مع الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري نظراً للوضع الطبي السيء في الحي، نتيجة للحصار.

في حين، شهدت الجزيرة السابعة، في حي الوعر، انهيار برج "طيارة" السكني الواقع على خطوط التماس بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام جراء تعرضه لقصف مكثف بالاسطوانات المتفجرة فيما جددت قوات النظام قصفها للحي صباح اليوم بقذائف الدبابات.

اقرأ أيضاً: الوعر.. بماذا تمسكت لجنة التفاوض مع النظام؟

وكان من المفترض خلال اليومين الماضيين أن يتم عقد إجتماع بين وفد مدني من أهالي الحي، ومحافظ حمص لكن تم تأجيله بناء على طلب النظام.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق