اتفاق روسي تركي يفشل المخططات الأمريكية!

رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين
رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين

سياسي | 31 أكتوبر 2016 | أحمد غضبان

توصلت كل من تركيا وروسيا إلى تفاهم يهدف إلى إفشال خطة الولايات المتحدة في الشمال السوري، والمتمثلة في تسليم المناطق الحدودية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" (الجناح السوري للعمال الكردستاني)، بحسب ما كشفت صحيفة "يني شفق" التركية اليوم الاثنين.

اقرأ أيضاً: تفاوض روسي-تركي حول مناطق النفوذ بإدلب… ما النتائج المتوقعة؟


وتعتزم الولايات المتحدة تسليم "الاتحاد الديمقراطي" المناطق الممتدة من معبر اليعربية، الفاصل بين العراق وسورية، مروراً بالحسكة، والقامشلي، وعين العرب، وتل أبيض، وجرابلس، وأعزاز، وصولاً إلى عفرين بريف حلب. بحسب ما نقلت الصحيفة.

ويقضي التفاهم التركي الروسي الجديد على إعادة الأوضاع في كل من حلب، وريف اللاذقية، وإدلب، والحسكة، ودير الزور، والرقة إلى ما كانت عليها قبل بدء الحرب السورية، مع مراعاة البنية الديمغرافية لهذه المناطق.

وأضافت "يني شفق"، المقربة من الحكومة التركية، أنّ عملية "درع الفرات" سيجري توسيعها في الشمال السوري، وصولاً إلى دخول قواتها مركز مدينة حلب، كما سيتم إنشاء مناطق آمنة في الريف الشمالي لحلب، على مساحة 5 آلاف كيلومتر مربع.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أكد الأسبوع الفائت بأن عمليات الجيش التركي في سوريا تهدف لتأمين السيطرة على بلدتي الباب ومنبج، لكنه لا يعتزم أن يمد هذه العمليات إلى مدينة حلب، وقال أردوغان في خطاب في أنقرة "لنبدأ معركة مشتركة ضد التنظيمات الإرهابية، لكن حلب ملك لأهلها، علينا أن نوضح ذلك."

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق