"جيش الفتح" يشن هجوماً عنيفاً غربي حلب

"جيش الفتح" يشن هجوماً عنيفاً غربي حلب
أخبار | 30 أكتوبر 2016

اقتحم مقاتلو جيش الفتح حي "3000 شقة" غربي حلب وسيطروا على مبانٍ عدة، في الوقت الذي سيطر جيش النظام السوري على مدرسة المشاة ومناطق أخرى شمال حلب بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها.

وفي التفاصيل، تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي جيش الفتح وجيش النظام السوري داخل مشروع الـ 3000 شقة، حيث أكد ناشطون ميدانيون أن المعركة تحولت إلى حرب شوارع وسط انهيار في صفوف جيش النظام بعدما مهّدت المعارضة المسلحة بقصف أماكن تمركزهم بالأسلحة الثقيلة.

وتعتبر هذه المعركة المرحلة الثانية من عملية فك الحصار عن حلب، حيث أحرزت المعارضة تقدماً، أمس السبت في عدة مواقع غربي حلب.

وكان مقاتلو جيش الفتح، قد دخلوا في اشتباكات مع جيش النظام في حي حلب الجديدة، ليلة أمس السبت، بشكل مفاجئ للأخير.

في الجهة الأخرى من حلب، سيطر جيش النظام على عدة مناطق في ريف حلب الشمالي بعد أن انسحب منها تنظيم "داعش" بشكل مفاجئ منها.

وأكدت وكالة سانا للأنباء، إن جيش النظام سيطر على كل من مناطق تل شعير ومدرسة المشاة وفافين ومعمل إسمنت المسلمية وكفر قارص وتل سوسين في ريف حلب الشمالي.

وتمتد هذه المناطق نحو 6 كم وبعمق 14 كم.

ولم يصدر أي تعليق من قبل تنظيم "داعش" حول انسحابه المفاجئ من المنطقة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق