نصر الله: عودتنا من سوريا مرهونة بالانتصار!

نصر الله: عودتنا من سوريا مرهونة بالانتصار!
أخبار | 24 أكتوبر 2016

قال أمين عام "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، إن الحالة الوحيدة التي تُعيد مقاتلي الحزب إلى لبنان هي "الانتصار" في سوريا، معلناً عزم كتلة الحزب النيابية انتخاب ميشال عون لمنصب الرئاسة وقبوله تسلم سعد الحريري رئاسة الحكومة.

وأضاف نصر الله، في كلمة له، مساء الأحد، أن "ما يتطلع إليه الحزب هو الانتصار الحقيقي على الجماعات التكفيرية".

ورجّح نائب أمين عام "حزب الله" نعيم قاسم، في وقت سابق، حدوث "تقسيم" لسوريا والعراق نتيجة "للاقتتال الطائفي" في أنحاء المنطقة.

ويساند مقاتلوا "حزب الله" اللبناني، جيش النظام في الحرب الدائرة، فيما تطالب أطراف سياسية لبنانية بعودة مقاتلي الحزب إلى بلادهم وعدم التدخل في الشأن السوري، بينما يقول الحزب إن تدخله في سوريا "يحمي لبنان من الإرهاب".

وفي الشأن الداخلي اللبناني، أعلن نصر الله أن نواب كتلة الوفاء للمقاومة التابعة للحزب ستنتخب ميشال عون رئيساً للجمهورية، لافتاً إلى أن الحزب يقدم "تضحيةً كبيرةً جداً" من خلال عدم ممانعته وصول النائب سعد الحريري الى رئاسة الحكومة.

ويعقد البرلمان اللبناني في 31 من الشهر الجاري الجلسة الـ 46 لانتخاب رئيس منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان قبل أكثر من عامين، حيث تعطل الانتخاب طيلة الفترة الماضية بسبب عدم اكتمال نصاب الجلسات الذي يعود للاختلاف بين الأطراف السياسية اللبنانية على المرشحين المحتملين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق