منظمات غير ربحية تناقش وضع الرعاية الصحية للاجئين في لبنان

منظمات غير ربحية تناقش وضع الرعاية الصحية للاجئين في لبنان
أخبار | 21 أكتوبر 2016

تحت عنوان "حصول اللاجئين السوريين في لبنان على الرعايا الصحية إعادة انتاج، أم نظام فاشل"، عقد أمس الخميس، في العاصمة اللبنانية بيروت، مؤتمر يبحث في الوسائل التي تصل اللاجئين السوريين في لبنان بالرعاية الصحية المفترضة، ممثلاً بالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وجمعيات أخرى وممثلي وزارات في الدولة اللبنانية.

وأدار جلسة المؤتمر الجمعيتين المنظمتين له "دعم لبنان" وجمعية "كرمة" التي تؤمن الرعايا الصحية لليافعين والأطفال اللبنانيين واللاجئين، فيما يتعلق بالأمراض الخطيرة كالسرطان.

ووجهت الجمعيتان انتقادات لاذعة إلى سياسة مفوضية العليا لشؤون اللاجئين، بخصوص منح وتسهيل الرعاية الصحية للاجئين السوريين في لبنان إذ يتضمن النظام فيها على الكثير من الإجراءات الروتينية التي تؤخر تلقي اللاجئ للعلاج حتى في الحالات الطارئة والمستعجلة التي لا تتحمل المماطلة، إلى جانب اشراك اللاجئ في دفع الأجر، وتلكؤها بمنحه المساعدة المادية التي يحتاجها، كما توجهوا بالنقد إلى النظام الصحي "الهش" في وزارة الصحة اللبنانية.

وبينت رئيسة جمعية كرمة، ميريام يونس، أنهم يواجهون الكثير من التحديات والصعوباب في عملهم داخل الجمعية، والتي أعضائها من المتطوعين حسبما قالت؛ أهمها التنسيق المحدود مع مفوضية اللاجئين والمانحين، والوصول الصعب الى المريض في ظل ظروفه القانونية، إضافة إلى التمويل المحدود الذي يتلقونه، كونه لا يشكل أولوية لدى الكثير من المانحين.

وتطرق الاجتماع أيضا الى الوضع القانوني للاجئ السوري في لبنان وما خلفه ذلك من تضيق على سبل حياة اللاجئ اليومي، من حملات اعتقال عشوائية، إلى منع التجوال الليلي، وأثار ذلك على تلقيه الرعاية الصحية.

وكرمة، منظمة لبنانية غير ربحية تأسست عام 2015 تعنى بتأمين التغطية المالية للأطفال واليافعين الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة، من اللبنانيين واللاجئين السوريين في لبنان.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق