أردوغان يبحث مع بوتين إخراج "النصرة" من حلب

أردوغان يبحث مع بوتين إخراج "النصرة" من حلب
أخبار | 19 أكتوبر 2016

أردوغان يقول إن بلاده ستعلن قريباً منطقة آمنة شمال حلب بمساحة 5 آلاف كم مربع

قال الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، إنه بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين هاتفياً سبل إخراج مقاتلي تنظيم "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) من أحياء حلب الشرقية.

وأوضح أردوغان في تصريحات صحفية يوم الأربعاء، "بوتين دعا إلى التعاون مع تركيا لإخراج النصرة من حلب، وقمت بدوري بإبلاغ المعنيين للقيام بما يجب، واتفقنا على القيام بهذه الخطوة كي نتيح لأهل حلب فرصة العيش بأمان".

وأردف أن "الوضع في حلب مقلق فهناك أكثر من مليون سوري، من الممكن أن يزحفوا نحو تركيا إذا حدثت هجرة جماعية".

إقرأ أيضاً: موسكو تعلن بدء "هدنة" حلب قبل أوانها!

وتدعو روسيا لانفصال الفصائل المعارضة "المعتدلة" عن "فتح الشام"، في وقت طرح المبعوث الاممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا مبادرة تقضي بخروج آمن لمقاتلي "فتح الشام" من أحياء حلب الشرقية نحو ريف إدلب.

ورفضت الحكومة السورية المؤقتة المعارضة خطة دي ميستورا مطالبة باستقالته، مؤكدة أن الخطة تجعل من الأمم المتحدة شريكاً في تغيير ديموغرافي في حلب على أساس طائفي.

وحول عملية "درع الفرات"، قال الرئيس التركي إنه "سيعلن قريباً عن منطقة آمنة شمال حلب بمساحة 5 آلاف كم مربع"، مضيفا أن "المواطنين السوريين يعودون إلى بلداتهم ويعيشون حياتهم الطبيعية بعد أن تم تطهير مدينتي جرابلس ودابق".

إقرأ أيضاً: أردوغان: سنطهر منبج من وحدات حماية الشعب

وتخوض فصائل من الجيش السوري الحر بدعم من قوات تركيا، في إطار عملية (درع الفرات)، معارك منذ نحو شهرين ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بمحاذاة الحدود التركية، وتمكنت من السيطرة على عدة مدن كانت خاضعة للتنظيم في مقدمتها جرابلس ودابق.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق