زاخاروفا: مفاوضاتنا مع واشنطن حول سوريا لم تكن لعبة

 زاخاروفا: مفاوضاتنا مع واشنطن حول سوريا لم تكن لعبة
أخبار | 05 أكتوبر 2016

صرحت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن مشاركة روسيا  في المفاوضات مع الولايات المتحدة من أجل تسوية النزاع في سوريا، كانت محاولة صادقة لإيجاد حل سلمي.

وقالت زاخاروفا في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، اليوم الأربعاء، "أن المشاركة في المفاوضات لم تكن لعبة أو مسابقة في القوة والحكمة، بل كان ذلك محاولة صادقة لإيجاد حل سلمي للقضية السورية".

وأردفت الدبلوماسية الروسية: "إننا لم نخطط للدخول في منافسة مع الولايات المتحدة، بل كنا ندعو إلى التعاون، وقضينا أكثر من 6 أشهر في المفاوضات مع شركائنا الأمريكيين من أجل وضع بنود اتفاق لا نختلف حولها".

وأوضحت قائلةً: "من الواضح أن هناك قوى معينة ومجموعة أشخاص وتكتلات تدعم خيارات معينة لحل المسألة وتكتلات أخرى تتمسك بموقف مختلف تماماً".

تصريحات زاخاروفا، جاءت فيما أكد مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف في تصريحات إعلامية، أن "جوهر الخلافات بين موسكو وواشنطن حول التسوية بسوريا يكمن في فشل واشنطن في الوفاء بالتزاماتها وتحديد المعتدلين".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت، يوم الاثنين، وقف التعاون بقرار وقف إطلاق النار في سوريا وقالت في بيان لها إن سبب وقف الاتصالات مع روسيا "هو عدم تنفيذ موسكو التزاماتها".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق