قدري جميل: جولة المفاوضات المتوقعة قد تكون الأخيرة

قدري جميل: جولة المفاوضات المتوقعة قد تكون الأخيرة
أخبار | 27 سبتمبر 2016

قال قدري جميل، ممثل "مجموعة موسكو" المعارضة، اليوم الثلاثاء، إن الجولة الجديدة المتوقعة من المفاوضات السورية السورية قد تكون أخيرة في هذه العملية التفاوضية، مشيراً إلى ضرورة إعادة إرساء الهدنة بسوريا في أسرع وقت ممكن.

وأضاف جميل، في حديث مع وكالة "إنترفاكس"، نقله موقع "روسيا اليوم"، أنه لا يمكن إطلاق جولة جديدة من المفاوضات إلا بعد استئناف الهدنة في سوريا، مضيفاً أن "الفصائل المسلحة التي رفضت الانضمام إلى نظام وقف إطلاق النار أعلنت في الواقع تضامنها مع "جبهة النصرة".

واتهم القيادي في حزب "الإرادة الشعبية"، الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى بتغطية هذه الفصائل، داعياً دول الغرب إلى إظهار جدية نواياها بشأن سوريا، عن طريق فصل جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، وبذل الجهود الإضافية في محاربة الإرهاب، محققة بذلك الواجبات المترتبة عليها بموجب الاتفاق المبرم في جنيف بين موسكو وواشنطن في الـ9 من الشهر الجاري.

واعتبر جميل، أن الولايات المتحدة تبحث عن فرص للتنصل من هذا الاتفاق، معرباً عن قناعته بأن "انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في 8 تشرين الثاني، لن تؤثر على سياسات واشنطن تجاه الأزمة السورية".

وانتقد جميل "هيئة المفاوضات العليا" المعارضة، قائلاً: "إذا استمرت الهيئة في اتباع النهج الراهن، ستتحول قريباً إلى جناح سياسي لجبهة النصرة".

وتابع: "الهيئة تسعى إلى فرض رؤيتها للعملية التفاوضية"، داعياً إلى تشكيل وفد موحد ليشمل كامل طيف المعارضة السورية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق