جولي تدعو قادة العالم للتفكير بـ "الأسباب الجذرية" للصراع السوري

جولي تدعو قادة العالم للتفكير بـ "الأسباب الجذرية" للصراع السوري
أخبار | 11 سبتمبر 2016

دعت المبعوثة الخاصة لمفوضية شؤون اللاجئين أنجيلينا جولي قادة العالم، إلى وضع الأسباب الجذرية للصراع السوري وسبل حله في قلب محادثاتهم، في الاجتماعات رفيعة المستوى أثناء المداولات العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة آخر الشهر الحالي.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، قالت جولي في مؤتمر صحفي عقدته خلال زيارتها، أول أمس الجمعة، لمخيم (الأزرق) للاجئين السوريين شمال شرقي العاصمة الأردنية عمان، إن "رسالتي إلى قادة العالم فيما يستعدون لاجتماع في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال عشرة أيام، أن يسألوا أنفسهم سؤالاً جوهرياً: ما الأسباب الجذرية للصراع في سورية، وماذا يلزم لإنهائه؟ رجاء ضعوا ذلك في صلب محادثاتكم".

وأكدت جولي على أن المطلوب ليس تقديم المساعدات فقط، بل إن "اللاجئين يريدون أن يعرفوا متى يمكنهم العودة إلى بيوتهم، لا يريدون تلقي مساعدات فقط، بل يريدون حلاً سياسياً".

وانتقدت جولي، عدم إيجاد حل لمشكلة نحو 75 ألف سوري عالقين على الحدود الأردنية، مشيرةً إلى أن "العالم يعلم بالوضع على الساتر الترابي منذ شهور، ولم يقدم أي حل، وهناك 75 ألف سوري عالقين في منطقة جرداء على الحدود الأردنية، بينهم أطفال ونساء حوامل ومرضى".

وأضافت جولي، أن "اللاجئين السوريين العالقين على الحدود مع الأردن يفتقرون إلى المساعدات الإنسانية، ولا يتمتعون بالحماية الأساسية التي يجب أن تُكفَل لهم وفق القانون الإنساني الدولي"، وفق ما نقله مركز (أنباء الأمم المتحدة) عبر موقعه الالكتروني.

وكان الجيش الأردني، قد أعلن في بيان له، أن المناطق الحدودية الشمالية والشمالية الشرقية، مع سوريا والعراق "مناطق عسكرية مغلقة"، إثر التفجير الذي استهدف نقطة لحرس الحدود الأردني في 21 حزيران الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق