النظام السوري: تصريحات "جونسون" دليل انفصاله التام عن الواقع

النظام السوري: تصريحات "جونسون" دليل انفصاله التام عن الواقع
أخبار | 08 سبتمبر 2016

رفضت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري، اليوم الخميس، تصريحات وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون، الأخيرة حول سوريا، معتبرةً إياها دليلاً على مدى " الانحدار الأخلاقي والسياسي" الذي وصلت اليه حكومة بلاده.

وقال مصدر رسمي في الوزارة، إن الحكومة النظام  اطلعت "ببالغ الاستخفاف" على تصريحات جونسون الأخيرة بخصوص الأوضاع في سوريا. بحسب وكالة "سانا" الرسمية للأنباء.

واعتبر المصدر أن "تصريحات جونسون تظهر انفصاله التام عن الواقع وعدم ادراكه بأن زمن الانتداب والوصاية قد ولى إلى غير رجعة". مشيراً إلى أن تصريحاته "دليل على الانحدار الأخلاقي والسياسي الذي وصلت إليه حكومة بلاده بفعل العقلية الاستعمارية التي تقود سياساتها وجعلها رهينة لمال مشيخات النفط".

وذلك بعد أن دعا جونسون أمس الأربعاء، الى عدم ارتكاب الاخطاء التي وقعت خلال حرب العراق مجددا لدى البحث عن حل للنزاع في سوريا. مضيفاً أن رؤية المعارضة السورية للمرحلة الاتقالية يمكن التعويل عليها.

كما قال جونسون، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، "ليس رجلًا قويًا بل زعيمًا ضعيفًا إلى حد يثير الخوف، ولن يتمكن أبدًا بعد الآن من الحفاظ على تماسك بلاده، بعد المجازر التي ارتكبها"، مطالباً برحيله.

أوغلو: المعارضة لا يمكن أن تقبل ببقاء الأسد

من جانبه، أشاد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" بخارطة الطريق التي طرحتها الهيئة العليا للمفاوضات، والرامية لإحلال السلام في سوريا عبر عملية انتقالية تنقسم إلى 3 مراحل.

وأوضح جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي، أعقب اجتماع لندن لمناقشة الخارطة، أنّ الخطة أعدّت بشكل جيد وأنّ على الجميع دعمها كي يتم ترجمة ما جاء فيها من بنود على أرض الواقع.

وقال أوغلو، أن "من الخطأ ربط مصير شعب كامل بشخص واحد، وعلينا التركيز على أشخاص يحظون بقبول ودعم الجميع، وكما ترون فإنّ المعارضة لن تقبل بعد كل ما حدث ببقاء الأسد، وإنّ رفضهم للأسد يعني استمرار الاشتباكات والأزمة، علينا الحديث عن مستقبل سوريا".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق