لاجئ سوري يهدد بقتل نفسه ليمنع نقل شقيقته!

الشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية

اجتماعي | 04 سبتمبر 2016 | زيد محمود

هدَّد لاجئ سوري في ألمانيا بقتل نفسه حيت وضع شفرةً على عنقه، وذلك ليمنع الشرطة من نقل شقيقته إلى مأوىً آخر بعيداً عنه، إثر قرار رسمي بنقل المرأة بسبب خلاف عائلي نشب بينها وبين أخيها.

اقرأ أيضاً: اللاجئون في لبنان يواجهون موجة "كورونا" الثانية بلا PCR ولا مياه!


ونقلت صحيفة "لايبتسغر فولكس تساينغ" الألمانية نقلاً عن الشرطة الألمانية، يوم الأحد، قولها إن "خلافاً عائلياً وقع في مأوىً لللاجئين في مدينة ألتنبورغر الألمانية بين شاب سوري لاجئ وشقيقته المقيمين معاً في نفس المأوى".

وتابعت الشرطة "عندما تطور الخلاف إلى إشكال أبلغت موظفة السكن الشرطة وقررت على الفور بنقل المرأة السورية،٢٧ عاماً، مع ابنتها ذات الثمانية أعوام إلى مأوى آخر للاجئين".

وأردفت أنه "حين همّت المرأة وابنتها بركوب سيارة الشرطة، خرج أخوها 21 عام، من السكن ممسكاً سكيناً بيد وشفرةً بالأخرى وركض باتجاه الشرطة واضعاً الشفرة على عنقه ليمنع نقل اخته وابتها".

ولفت متحدث باسم الشرطة إلى أن "وجود عدد كاف من عناصر الشرطة حال دون تصعيد الموقف.. ولم يتعرض أحد للأذى".

وأضاف أن عناصر الشرطة "تكلمت مطولاً مع الأخ لإقناعه بالعدول عن موقفه، وأسفر الحديث بالنهاية إلى تراجع الشاب عن التهديد، حيث تم نقله مع طاقم الإسعاف إلى المشفى".

ووصف المتحدث باسم الشرطة ما جرى بأنه عمل اعتيادي تواجهه الشرطة دوماً في حالات العنف الأسري، حيث يواجه حالات مشابهة أيضاً مع العائلات الألمانية، على حد قوله.

أما المرأة السورية وابنتها بقيا في السكن الأصلي ولم يغادرا حيث ستقرر البلدية بمكان إقامتهما، وفق الصحيفة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق