ميركل: الترحيل لا الترحيب سياستنا الجديدة مع اللاجئين

ميركل: الترحيل لا الترحيب سياستنا الجديدة مع اللاجئين
أخبار | 02 سبتمبر 2016

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يوم الخميس، أنها لن تستقبل أعداداً كبيرة من اللاجئين في بلادها كما حدث خلال العام الماضي 2015.

وقالت ميركل، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، إن  السياسيين في حزبها بالبرلمان الألماني (بوندستاج)، "يمكنهم أن يقولوا للناس إن شيئاً كالذي وقع العام الماضي لن يتكرر ثانية".

ووفقاً لما نقلته التقارير شهد اللقاء حواراً حامياً بشأن سياسة اللجوء التي تتبعها ميركل، وأبلغ النواب ميركل بأن المواطنين يتساءلون عما إذا كان العام الحالي سيشهد وفود مليون لاجئ آخر إلى ألمانيا.

وأوضحت ميركل، أنه بالنظر إلى تشديد إجراءات حق اللجوء إلى ألمانيا، والمطالب الخاصة بالاندماج، فإن الائتلاف الحاكم اتخذ جملة من الإجراءات التنظيمية التي تحد من تدفق اللاجئين، مشيرةً إلى أن أهم شيء الآن يتمثل في ترحيل من رفضت طلباتهم للجوء.

وتابعت ميركل قائلةً: "بالنسبة للأشهر المقبلة فإن الأهم هو الترحيل، ثم الترحيل ثم الترحيل"، وذكرت أنه "لن يبقى في ألمانيا من اللاجئين إلا من يواجهون الملاحقة من جانب بلادهم".

وأفادت التقارير أن مطالبة ميركل بترحيل عدد أكبر من اللاجئين مستقبلاً، لاقت ترحيباً من قبل نواب الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري شريك حزب ميركل في الائتلاف.

وقال ماكس شتراوبينجر، رئيس المجموعة البرلمانية بالحزب البافاري: "هذا هو اتجاه حزبنا تماماً، فنحن نطالب منذ فترة طويلة بترحيل اللاجئين بصورة أكثر جدية عمّا يحدث حتى الآن"، مضيفاً أن على من ليس لبقائه مبرر في ألمانيا أن يترك البلاد.\

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق