دي ميستورا: محادثات بين مسؤولين أمريكيين وروس لهدنة بسوريا

دي ميستورا: محادثات بين مسؤولين أمريكيين وروس لهدنة بسوريا
أخبار | 02 سبتمبر 2016

أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، عن الأمل بتوصل واشنطن وموسكو إلى هدنة في مدينة حلب، في حين بحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، التعاون المشترك في سوريا.

وقال دي ميستورا، يوم الخميس، إن "محادثات بين مسؤولين أميريكين وروس كبار، تهدف إلى التوصل لاتفاق واسع لوقف إطلاق النار في سوريا، من المرجح أن تستمر حتى مطلع الأسبوع مع اشتداد حدة الصراع".

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، "نأمل أن تصل المفاوضات التي استمرت فترة طويلة جداً إلى نتيجة، الوقت قصير"، كما دعا القوى العالمية والإقليمية إلى المساعدة في تمهيد الطريق أمام تهدئة أسبوعية للقتال في حلب.

من جانبه، قال يان إيجلاند مستشار دي ميستورا للشؤون الإنسانية، إن "الأمل لا يزال قائماً في التوصل إلى هدنة مدتها 48 ساعة في مدينة حلب شمال سوريا للسماح بتوصيل المساعدات".

وكشف دي ميستورا أنه يعتزم "طرح مبادرة سياسية جديدة لإطلاع الجمعية العامة للأمم المتحدة على تطورات الصراع في وقت لاحق هذا الشهر دون أن يذكر تفاصيل"، وذلك مع تبدد الآمال في استئناف محادثات السلام في جنيف بنهاية آب الماضي.

وفي السياق، ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان، أن الوزير سيرغي لافروف بحث التعاون في سوريا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اتصال هاتفي يوم الخميس، وذلك بعد إعلان لافروف أن بلاده تسعى إلى التوصل لحل سياسي في سوريا وفق قرارات مجلس الأمن.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قد كشف، الخميس، أن بلاده والولايات المتحدة على بعد خطوات من "إيجاد حل للوضع في حلب"، مشيراً إلى أن "عسكريين من البلدين سيلتقون في الساعات القريبة المقبلة".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق