ضحايا بقصف على الرستن.. ومفاوضات في الوعر

ضحايا بقصف على الرستن.. ومفاوضات في الوعر
أخبار | 01 سبتمبر 2016

سقط قتلى وجرحى، يوم الخميس، جراء غارات جوية طالت بلدات قرب الرستن بريف حمص الشمالي، بالتزامن مع تواصل مفاوضات بين ممثلين عن حي الوعر المحاصر بحمص والنظام السوري بغية إنجاز اتفاق بين الطرفين.

وقال مراسلنا في ريف حمص الشمالي، مهران طه، إن "الطيران الحربي التابع لجيش النظام شن غارات بقنابل عنقودية وصواريخ فراغية على الرستن وقريتي ديرفول وغرناطة في محيطها بريف حمص الشمالي الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى".

وأضاف أن "الطيران الحربي الروسي شن غارات على تلبيسة بغارة وقرية الزعفرانة ومزارع مدينة الرستن الجنوبية"، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا بعد.

وحول المفاوضات بشأن حي الوعر، أشار مراسل روزنة، أسامة محمد، إلى أن "وفداً تفاوضياً من الحي يلتقي اليوم وفداً من النظام السوري لمواصلة البحث في التهدئة بالحي".

وأوضح المراسل أن "المفاوضات بين الطرفين ستركز على وقف قصف جيش النظام على الحي والعودة إلى العمل باتفاق الوعر المجمد منذ آذار الماضي".

وتوصل ممثلون عن الحي والنظام إلى اتفاق العام الماضي نص على عدة بنود بينها خروج من يريد من الحي إلى مناطق تسيطر عليها فصائل معارضة، وإطلاق سراح معتقلين لدى النظام، غير أن تنفيذ الاتفاق تجمد في آذار الماضي وعاد الحصار للحي.

واستأنف النظام وممثلون عن حي الوعر أمس الأربعاء مفاوضات لإعادة وضع الهدنة إلى الحي وتنفيذ بنود الاتفاق السابق.

إلى ذلك دخل حي الوعر اليوم الخميس قافلة مساعدات أممية وبمساعدة الهلال الأحمر السوري شملت أكثر من 10 آلاف سلة غذائية وطحين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق