ضحايا بغارات روسية على سوق بحلب.. واستمرار القصف على داريا

ضحايا بغارات روسية على  سوق بحلب.. واستمرار القصف على داريا
أخبار | 21 أغسطس 2016

تعرضت مناطق بحلب وحماه وداريا، أمس، لقصف من قبل طيران النظام السوري والروسي، ما أوقع ضحايا.

وأدى قصف الطيران الروسي بالصواريخ والقنابل العنقودية، على سوق ومبنى سكني، لمقتل نحو 15 شخصاً، في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي. وكثف الطيران الروسي غاراته على مدينة عندان في الريف الشمالي وبلدة المنصورة في الريف الغربي.بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما تعرضت مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، لعدة غارات جوية من قبل طيران النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل السبت- الأحد، مناطق في بلدتي طلف وحربنفسه بريف حماة الجنوبي، ولم ترد معلومات عن إصابات.

من جهة ثانية، قصفت قوات النظام منتصف ليل أمس الأحد، مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، دون أنباء عن إصابات، تزامناً مع اشتباكات "عنيفة" على أطراف مدينة داريا بين قوات المعارضة من جهة، وقوات النظام و"حزب الله" اللبناني من جهة ثانية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق