سباق بين الجيش الحر وسوريا الديمقراطية للسيطرة على "جرابلس"

سباق بين الجيش الحر وسوريا الديمقراطية للسيطرة على "جرابلس"
أخبار | 19 أغسطس 2016

تتسابق فصائل الجيش السوري الحر مع قوات سورية الديمقراطية للسيطرة على مدينة جرابلس، بعد أن تمكن كل طرف من السيطرة على مناطق استراتيجية قريبة وطرد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي كان يسطر عليها.

حيث سيطرت المعارضة السورية المسلحة، أمس، على مدينة "الراعي" الاستراتيجية شمال حلب وطردت تنظيم "داعش" منها، فيما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة "منبج" وطردت التنظيم منها أيضاً، وبدأت التحضيرات للتوجه نحو مدينة الباب قرب الحدود التركية في شمال سورية، بعد أن شكّلت "المجلس العسكري لمدينة الباب" التابع لها.

وقال ناشطون أن "الجيش التركي قصف، صباح اليوم الجمعة بالمدافع الثقيلة مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي، إذ طال القصف التركي مواقع عسكرية وطبية لتنظيم الدولة داخل مدينة جرابلس، دون معرفة الخسائر البشرية في صفوف التنظيم".

وأكد مصدر عسكري خاص من قوات المعارضة لـ روزنة أن "الجيش الحر يحاول التقدم باتجاه مدينة الباب بريف حلب الشرقي، والوصول لمدينة جرابلس".

وأضاف المصدر " أن هناك اجتماعات مع قادة الجيش التركي لتسهيل دخولهم عبر اراضيها، وادخال السلاح والدعم اللازم للسيطرة على جرابلس قبل وصول قوات سوريا الديمقراطية".

وبدأت الأنظار تتجه لمدينة جرابلس، ومن الواضح أن كلا الطرفين، المعارضة السورية والقوات الكردية، يخوضان منافسة حقيقية للسيطرة على المدينة التي يستحكم بها تنظيم "داعش"، لما تُشكِّله من أهمية استراتيجية لكل الريف الشمالي والشمالي الشرقي لمدينة حلب السورية.

وقال ناشطون من المدينة لوكالة "آكي" الإيطالية للأنباء بدء انسحاب مقاتلي وأسر التنظيم، من مدينة جرابلس، باتجاه مدينة الباب شمالي حلب، كتحرك استباقي قبل حصار قوات المعارضة والقوات الكردية لهذه المدينة، وبات أمر اقتحامها للسيطرة عليها سهلاً.

وتعتبر جرابلس أحدى البوابات الحدودية مع تركيا، وتخشى تركيا أن تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية التي يُشكِّل الأكراد عمودها الفقري، وتعتبر ذلك تهديداً للأمن القومي، فيما تخشى المعارضة السورية أن يسيطر الأكراد على هذه المدنة وغيرها ما يسمح لهم بوصل مناطق متفرقة أعلنوا عليها فيدرالية، ما يُسهّل عليهم طرح فكرة الانفصال.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق