ما العرض الذي قدمه الأردن بشأن السوريين العالقين؟

ما العرض الذي قدمه الأردن بشأن السوريين العالقين؟
أخبار | 15 أغسطس 2016

أعلن الملك الأردني، عبد الله الثاني، يوم الاثنين، أن بلاده مستعدة لتسهيل عبور النازحين السوريين العالقين على حدوده لأي دول تبدي استعداداً لاستضافتهم.

وأضاف عبد الله الثاني، في تصريحات صحفية، أن "السوريين العالقين على الحدود الأردنية جاؤوا من مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش".

وأردف أن "اعتبار المناطق الشمالية والشمالية الشرقية مناطق عسكرية مغلقة جاء بعد تحذيرات أردنية متعددة من وجود عناصر متطرفة ضمن تجمعات اللاجئين التي تقترب من هذه الحدود".

وتطالب منظمات دولية السلطات الأردنية بالسماح لعشرات آلاف السوريين العالقين على الحدود الأردنية بدخول الأردن واستقبالهم كلاجئين، غير أن الحكومة الأردنية ترفض فتح الحدود أمامهم لأسباب وصفتها بـ "الأمنية".

وقال وزير الإعلام الأردني، محمد المومني، في وقت سابق، إن مشكلة اللاجئين السوريين ليست مشكلة بلاده، داعياً المجتمع الدولي إلى استقبال اللاجئين السوريين الموجودين في الأردن، إن أراد حل المشكلة، على حد تعبيره.

ويستضيف الأردن أكثر من 1.2 لاجئ سوري، يقيم غالبيتهم في مخيمات بالصحراء تفتقر لمقومات إنسانية أساسية، وفق منظمات إنسانية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق