ضحايا بقصف جوي على حلب وإدلب

ضحايا بقصف جوي على حلب وإدلب
أخبار | 15 أغسطس 2016

سقط قتلى وجرحى، يوم الاثنين، جراء غارات جوية بصواريخ فراغية وبراميل متفجرة، طالت أحياء في مدينة حلب، وبلدات بريف إدلب، في وقت ضرب تفجير انتحاري حافلة قرب معبر أطمة الحدودي مع تركيا ما أوقع قتلى وجرحى.

وقال مراسل روزنة في حلب زياد حلبي، إن "عدداً من الأشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح بينهم أطفال جراء إلقاء الطيران المروحي برميلاً متفجراً على حي الميسر في حلب".

وأضاف أن "ضحايا سقوط كذلك جراء قصف جوي بصواريخ بفراغية طال حي البياضة في حلب القديمة".

وطال قصف جوي أحياء السكري والمواصلات والشعار وبستان القصر في حلب، وبلدات عندان بالريف الشمالي والزربة بالريف الجنوبي وعويجل بالريف الغربي، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا بعد.

في وقت دارت اشتباكات بين فصائل معارضة ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على أطراف بلدة الراعي الحدودية مع تركيا.

وفي إدلب، ذكر مراسل روزنة، يمان العبود، أن "بلدات بنش وكللي بالريف الشمالي وكورين ومعردبسة وأريحا بالريف الجنوبي تعرضت لغارات جوية يعتقد انها روسية ما أوقع ضحايا".

في حين أقدم انتحاري على تفجير نفسه بحزام ناسف داخل حافلة قرب معبر أطمة بريف إدلب على الحدود مع تركيا ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بعضهم في حالة خطيرة.

ويأتي ذلك في وقت تتواصل المعارك بين فصائل معارضة يتقدمها "جيش الفتح" وبين جيش النظام مدعوماً بالطيران الحربي الروسي ومقاتلين أجانب في مناطق بحلب.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق