ألمانيا تدرس مشروع مساعدات عاجلة إلى حلب

ألمانيا تدرس مشروع مساعدات عاجلة إلى حلب
أخبار | 14 أغسطس 2016

صرح وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير، أمس السبت، إن بلاده تدرس في الوقت الراهن إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية العاجلة إلى مدينة حلب، عبر ممرات جوية تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة.

وأشار شتاينماير إلى أنه يعتزم بحث مسألة فتح الممرات المذكورة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الاثنين المقبل، معربًا عن إدانته الشديدة لاستخدام النظام السوري غاز الكلور ضد شعبه، بحسب  صحيفة "فيلت أم سونتاغ" الألمانية.

وقال شتاينماير إن برلين تطالب جميع الأطراف في سوريا باتخاذ كافة التدابير، التي من شأنها حماية المدنيين من البراميل المتفجرة أو القنابل الكيميائية، مؤكّدا أنها حصلت على معلومات جديدة تفيد باستخدام غاز الكلور ضد النساء والرجال والأطفال الأبرياء.

كما أوضح أن بلاده تجري مباحثات مع منظمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بخصوص إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في حلب، عبر ممرات جوية يتم تحديدها تحت رعاية الأمم المتحدة على غرار مدينة دير الزور.

يأتي هذا بعد نحو أسبوع من إعلان موسكو هدنة لثلاث ساعات في حلب، مشترطة التنسيق مع النظام السوري من أجل إدخال المساعدات، وذلك رداً على بيان وزعته البعثة البريطانية في مجلس الأمن الدولي، يطلب رفع الحصار الفوري عن المدينة وإدخال المساعدات العاجلة إليها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق