قبل إتمام الزواج.. البحث الجنائي الأردني يوقف الصفقة !

قبل إتمام الزواج.. البحث الجنائي الأردني يوقف الصفقة !
أخبار | 09 أغسطس 2016

ألغت دائرة البحث الجنائي الأردني صفقة زواج غير قانوني، بين طفلة سورية تبلغ 14 عاماً من رجل يحمل جنسية عربية في العقد الخامس من عمره.

ونقلت جريدة (الغد) عن المديرة التنفيذية لـ (اتحاد المرأة) مكرم عودة، أن "الطفلة كانت ستزوج من قبل عمها لشخص من جنسية عربية، وأن الزواج كان سيتم بعقد خارجي دون توثيقه في المحاكم الشرعية كون القانون الأردني يجرم تزويج أي طفلة أو طفل دون سن 15 عاماً".

وأضافت عودة، أن صعوبة الوضع الاقتصادي ووفاة والد الطفلة كان أحد الأسباب الرئيسية في قبول فكرة الزواج، حيث بينت أن الزوج المفترض قد تقدم بمبلغ مالي لعم العروس مقابل هذه الزيجة.

وبينت عودة أن إدارة حماية الأسرة والبحث الجنائي قد أوقفا الزواج، وأن الاتحاد يتابع حالة الطفلة لإعادة دمجها في التعليم، ومتابعة الأسباب التي دفعت الأسرة لاتخاذ قرار تزويج الطفلة.

وتعيش الطفلة في كنف عمها بعد وفاة والدها، وهي منقطعة عن التعليم منذ قدومها إلى الأردن.

وتعدّ محاولة التخلص من العيش في مخيمات اللجوء في دول الجوار السوري، إضافةً إلى الوضع الاقتصاديّ السيئ، والعوز الشديد من أبرز الأسباب التي تدفع الأهل إلى القبول بتزويج القاصرات من بعض الجنسيات العربية والخليجية مقابل بعض المهور المرتفعة.

وبحسب الإحصائية الصادرة عن دائرة قاضي القضاة في الأردن، في شهر آذار من العام 2015، فإن 42 فتاة بين عمر 15 و18 عاماً قد تم تزويجها عام 2011، ليرتفع هذا العدد إلى 148 عام 2012، و735 عام 2013، وصولاً إلى 2253 عام 2014، إضافة إلى عدد من حالات الزواج لفتيات دون سن 15عاماً، حيث يتم تزويجهن بعقود غير موثقة لمخالفتها قانون الأحوال الشخصية الأردني.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق