سجن السويداء: مقتل معتقلين بنيران قوات النظام السوري

سجن السويداء: مقتل معتقلين بنيران قوات النظام السوري
أخبار | 07 أغسطس 2016

سيطرت قوات النظام السوري، اليوم الأحد، على سجن السويداء المركزي، بشكل كامل، ما أسفر عن مقتل معتقلين وجرح آخرين أثناء اقتحامها السجن.

وأكدت مصادر من داخل السجن لـ"روزنة"، وفاة المعتقل محمد قاسم رسلان صباح اليوم، بعد إصابته بطلقين ناريين، أحدها فوق القلب والأخرى في البطن، أثناء محاولته التصدي لقوات النظام التي اقتحمت السجن مساء الجمعة، ونقل على إثرها الى "المشفى الوطني"، وأعيد الى السجن في اليوم التالي.

كما نقل المصدر، مقتل معتقلِ ثانٍ، اسمه فادي محمود، بعد أن أطلق عناصر اللجان الشعبية النار عليه بشكل مباشر، أثناء الاقتحام، وجرح أكثر من 20 معتقلاً آخرين بعضهم اصابته خطرة، ما يجعل عدد القتلى مرشحاً للازدياد.

وبحسب المصدر، اعتقل رسلان عام 2012 في ريف حماة الشرقي، على خلفية مشاركته بالثورة السورية، وتنقل بين الأفرع الامنية لمدة سنة ونصف، ثم نقل إلى سجن عدرا لمدة سنة، وبعدها إلى سجن السويداء، حيث فارق الحياة.

وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في 7 آب، مقتل معتقلين اثنين، جراء إطلاق قوات النظام السوري الرصاص عشوائياً على المعتقلين في سجن السويداء المركزي، يوم الجمعة 5 آب.

وطالب المعتقلون، بفتح تحقيقات بشأن مقتل زملائهم وإصابة العشرات، جراء إطلاق الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع على السجناء العزل داخل غرفهم، كما أرسلوا  نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية، وأكدوا أن منظمة الصيلب الأحمر لم تتدخل حتى اللحظة، رغم زيارة أفراد منها للسجن، واطلاعها على مايحدث.

يأتي ذلك بعد أن قامت لجنة مرسلة من قبل "وزارة الداخلية " إلى السجن، بتهديد السجناء، طالبة منهم تسليم هواتفهم النقالة خلال 24 ساعة، علماً أن شبكة الهاتف والانترنت انقطعت طوال اليومين الماضيين عن السجن.

 وأصدرت مجموعة من المنظمات الحقوقية السورية، أول أمس السبت، بياناً حذرت فيه من الخطر الذي يهدد حياة مئات السجناء في سجن السويداء المركزي، ونقل البيان مناشدات المعتقلين لهيئات الأمم المتحدة، والصليب الأحمر الدولي والمنظمات الإنسانية، بالتدخل من أجل منع ارتكاب مجزرة بحقهم.

ويشهد سجن السويداء المركزي عصياناً مدنياً، منذ منتصف ليل الخميس، الرابع من شهر آب الجاري، على خلفية رفض المعتقلين تسليم أربعة منهم، صدرت بحقهم أحكام إعدام، واحتجاجاً على سوء المعاملة، ويعتبر هذا العصيان، الثاني هذا العام، لسجناء السويداء المركزي، إذ سبق ونفذوا عصياناً في شهر نيسان الماضي على خلفية ضرب شرطة السجن لمعتقلٍ سياسي وإهانته أمام الجميع.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق