قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في "منبج"

قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في "منبج"
أخبار | 06 أغسطس 2016

تقدمت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم السبت، في مدينة منبج ، أحد أهم معاقل تنظيم "داعش" في مدينة حلب، وذلك بعد شهرين على بدء المعارك مع التنظيم بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة فرانس برس: "سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج، ولم يبق فيها سوى بعض فلول الإرهابيين المتوارين بين السكان"، كما أشار إلى أن التحالف المكون من فصائل كردية وعربية يعمل على تمشيط وسط المدينة بحثاً عما تبقى من إرهابيي "داعش".

من جانبه، صرح "شرفان درويش" الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية أنه لم يتم السيطرة على كامل المدينة والمعارك مستمرة الى الآن مع عناصر التنظيم. 

وبحسب المرصد، أدت المعارك الدائرة في المدينة، لمقتل نحو 229 شخصاً من المدنيين، بينهم 52 طفلاً،كما وثق المرصد مقتل 269 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، بينهم القيادي في هذه القوات وقائد كتائب شمس الشمال فيصل سعدون المعروف بلقب “أبو ليلى”، و3 مقاتلين من جنسيات أوربية، قضوا جميعاً في قصف وتفجير عربات مفخخة وانفجار آليات ورصاص قناصة في مدينة منبج وريفها.

بالمقابل، قتل 932 من عناصر وقياديي  تنظيم “الدولة الإسلامية”، جراء إصابتهم في قصف لطائرات التحالف الدولي وقصف واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج وريفها منذ نهاية أيار الفائت وحتى اليوم.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في 31 أيار/مايو، بغطاء جوي من التحالف الدولي، هجوماً للسيطرة على مدينة منبج الاستراتيجية الواقعة على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين محافظة الرقة، أبرز معاقله في سوريا والحدود التركية.

وتمكنت هذه القوات، التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، من دخول منبج بعد أسابيع، إلا أنها واجهت مقاومة عنيفة من قوات التنظيم، الذي تشكل منبج إحد أهم معاقله، إضافة لمدينتي جرابلس والباب.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق