ضحايا بقصف على حلب وإدلب وحمص

ضحايا بقصف على حلب وإدلب وحمص
أخبار | 03 أغسطس 2016

سقط قتلى وجرحى، يوم الأربعاء، نتيجة غارات جوية طالت حي السكري في حلب والأتارب بريفها، وذلك بالتزامن مع تواصل الاشتباكات ضمن معركة فك الحصار عن حلب، كما تعرضت مناطق في إدلب وحمص لقصف جوي ما أوقع قتلى وجرحى.

وقال مراسل روزنة في حلب، عامر الفج، إن "الطيران الحربي شن غارات استهدفت رتلاً لشاحنات تحمل مواد غذائية في مدخل مدينة الأتارب في الريف الغربي ما أوقع قتلى وجرحى".

وشهدت الاتارب خلال الأيام الأخيرة، حملة قصف جوي من الطيران الحربي التابع لجيش النظام وروسيا، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى كثير منهم أطفال ونشاء، لاسيما حين استهدفت الغارات السوق الرئيسي في المدينة.

ونزح معظم أهالي الأتارب خارج المدينة فراراً من القصف كما أغلقت جميع المحال التجارية في السوق المدمر.

وفي المدينة، سقط قتلى وجرحى جراء تعرض مستوصف في حي السكري لقصف جوي، في وقت تواصل فرق الدفاع المدني انتشال الضحايا من بين الأنقاض.

ومن جهة أخرى، تواصلت الاشتباكات بين فصائل معارضة في مقدمتها "جيش الفتح" من جهة، وجيش النظام مدعوماً بمقاتلين أجانب وبالطيران الحربي الروسي من جهة أخرى، في حلب في محاولة لفك الحصار الذي فرضه جيش النظام على أحياء المدينة الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة.

وفي إدلب، طالت غارات جوية مخيم "صامدون" في الريف الشمالي، ومدينة سراقب ما أوقع قتلى وجرحى.

كما سقط ضحايا بقصف جوي طال حي الوعر بحمص وبلدة الغاصبية في ريف المدينة الشمالي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق