المخابرات اللبنانية تُضيّق على اللاجئين السوريين

المخابرات اللبنانية تُضيّق على اللاجئين السوريين
أخبار | 13 يوليو 2016

داهمت مخابرات الجيش والبلدية اللبنانية، اليوم الأربعاء، تجمعات للاجئيين السوريين في منطقة "عمشيت" بحجة عدم تجدديهم للأوراق الثبوتية.

وأكد مراسل روزنة "أن مخابرات الجيش اللبناني قام باستدراج بعض الشبان الى الشوارع وأجبارهم على الركوع للأرض وتوجيه إهانات بحقهم".

وتنفذ بلدية "عمشيت" قضاء جبيل، عمليات مداهمة مكثفة منذ أكثر من أسبوعين تستهدف الوافدين من المواطنين السوريين إلى البلدة.

ووفق الناشطين، فإن شرطة البلدية أجرت حتى اليوم 5 مداهمات، كان آخرها حملة حصلت يوم الأحد 10 تموز الماضي، حيث قامت فرقة من الشرطة بعمليات دهم إستهدفت تجمعات لسوريين والتدقيق بالأوراق الثبوتية الخاصة بهم مع تنفذ عمليات تفتيش لمنازلهم.

وتأتي الحملات التي تقوم بها شرطة البلدية إنسجاماً مع التدابير الأمنية المتخذة في سائر المناطق اللبنانية، لناحية حمايتها من أي إختراق تقوم به "جهات إرهابية" تعمل على إستهداف البلدات الآمنة لخلق حالة من التخبط الأمني داخل البلاد.

الجدير بالذكر أن 80% من السوريين في لبنان لم يقوموا بتجديد أوراقهم الثبوتية بسبب "الشروط التعجيزية" التي وضعها الأمن العام اللبناني.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق