ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على مناطق سيطرة النظام بحلب

ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على مناطق سيطرة النظام بحلب
أخبار | 10 يوليو 2016

ارتفع عدد الضحايا جراء سقوط قذائف صاروخية على أحياء خاضعة لسيطرة النظام في مدينة حلب، أمس السبت، ليصل الإجمالي لعشرات القتلى ومئات الجرحى.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن "قصفاً شنه مقاتلون معارضون على أحياء تحت سيطرة النظام في حلب أسفر عن سقوط 35 شخصاً على الأقل بينهم 14 طفلاً و13 امرأة".

ونقلت وكالة "سانا" الرسمية، عن مصدر في محافظة حلب قوله، إن "حصيلة الضحايا جراء استهداف المجموعات الإرهابية بعشرات القذائف حي الفرقان والسكن الجامعي، ارتفعت إلى 48 قتيلاً و331 جريحاً بينهم 25 في حالة حرجة".

فيما أدانت فصائل معارضة تابعة لـ"الجيش الحر" -19 فصيلاً- في بيان لها، القصف على المناطق السكنية في مناطق النظام، وقالت إن "القصف مصدره ثكنات جيش النظام العسكرية والمجموعات المسلحة المساندة له".

كما نفى قائد غرفة عمليات "فتح حلب" الرائد ياسر عبد الرحيم، استهداف فصائل المعارضة لمناطق سيطرة النظام السوري في مدينة حلب، متهماً النظام بقصف هذه المناطق.

وتتصاعد المواجهات بين جيش النظام مدعوماً بروسيا ومقاتلين من "حزب الله" اللبناني من جهة ومقاتلين معارضين في مناطق بحلب وريفها، وسط مخاوف من حصار مئات آلاف المدنيين في مناطق سيطرة المعارضة بالمدينة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق