لماذا ذهب نجل الأسد إلى هونغ كونغ؟

لماذا ذهب نجل الأسد إلى هونغ كونغ؟
أخبار | 08 يوليو 2016

نشرت صفحة "رئاسة الجمهورية العربية السورية"، على موقع "فيسبوك"، اليوم الجمعة، صورةً قالت إنها لوصول فريق الأولمبياد العلمي السوري إلى جزيرة "هونغ كونغ" الصينية، يتوسطهم حافظ نجل رئيس النظام بشار الأسد، للمشاركة في الأولمبياد العالمي للرياضيات.

وأشارت وكالة "سانا" الرسمية، الأسبوع الماضي، إلى توجه الفريق الوطني للأولمبياد العلمي السوري للرياضيات للمشاركة في الأولمبياد العالمي للرياضيات الذي يقام في هونغ كونغ بين 6 و 13 من شهر تموز الجاري.

وقال رئيس "الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري" عماد العزب، إن "المشاركين أنهوا الملتقى التحضيري والذي استمر 22 يوماً قضوا خلاله 6 ساعات يومياً في التدريب العلمي بجامعة دمشق ضمن المنهاج العلمي الكفيل بالمقاربة مع المستوى العالمي ومحاوره العلمية".

ويضم الأولمبياد مجموعة من الطلاب السوريين، إلى جانب طلاب يشاركون من حوالي 90 دولة سنويًا، يخضعون لاختبار مكون من ستة أسئلة، كل مسألة تساوي سبع نقاط، بإجمالي درجات 42 نقطة، دون استخدام الآلات الحاسبة، وعقد للمرة الأولى في رومانيا عام 1959.

حافظ بشار الأسد، كان قد حاز على المرتبة السابعة في الأولمبياد السوري، بحسب ما نقلت صفحة "دمشق الآن"، قبل 6 أشهر، وقالت الصفحة "مع اختتام المرحلة النهائية من الأولمبياد العلمي السوري، الطالب حافظ بشار الأسد يحصل على المرتبة السابعة في مادة الرياضيات".

ومنح بشار الأسد، طلاب الأولمبياد العلمي السوري من حملة الشهادة الثانوية الحائزين على جوائز عالمية، قبولًا في الجامعات السورية، دون التقيد بأحكام القبول المحددة في اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات.

يذكر أن الأولمبياد العلمي السوري حقق الميدالية الفضية في الأولمبياد الدولي للرياضيات الذي نظمته كازاخستان لدول آسيا والمحيط الهادي في أيار الماضي، كما تتجاوز حصيلة مشاركاته العالمية والقارية الأخيرة 45 إنجازاً، وفق "سانا".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق