البيت الأبيض: لا اتفاق جديد بين أوباما وبوتين بشأن سوريا

البيت الأبيض: لا اتفاق جديد بين أوباما وبوتين بشأن سوريا
أخبار | 08 يوليو 2016

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما لم يتوصل إلى اتفاق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على تعاون جديد بشأن سوريا، وذلك بعد إعلان الكرملين أن الرئيسين أكدا استعدادهما لزيادة التنسيق عسكرياً في سوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، يوم الخميس، إن "الرئيسين فشلا في التوصل إلى أي اتفاق بشأن سوريا خلال مكالمة هاتفية الأربعاء"، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف أن "أوباما أعرب لبوتين عن قلق بلاده من عدم التزام النظام السوري بوقف الأعمال العدائية، وأشار إلى أهمية ممارسة روسيا ضغوطاً على النظام لوقف الهجمات على المدنيين والأطراف المشاركة في الهدنة".

كما شدد أوباما على "ضرورة إحراز تقدم حقيقي في التحول السياسي لإنهاء النزاع في سوريا وإيصال المساعدات الإنسانية، معرباً عن دعمه لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي مستورا".

وكانت الرئاسة الروسية (الكرملين)، قد أعلنت في بيان لها، يوم الخميس، أن "أوباما وبوتين أكدا خلال اتصال هاتفي، الأربعاء، على استعدادهما لزيادة التنسيق في الأعمال العسكرية في سوريا".

ولفت الكرملين إلى أن "بوتين حث أوباما على المساعدة في فصل المعارضة المعتدلة في سوريا عن جبهة النصرة والجماعات المتطرفة الأخرى".

وفي السياق، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها "منزعجة للغاية من استمرار مهاجمة قوات النظام السوري لمناطق مثل حلب وريف دمشق"، ودعت روسيا للضغط على النظام لوقف مثل هذه الهجمات. 

وأعلن جيش السوري، يوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر في سوريا، "نظام تهدئة" لمدة 72 ساعة على كل الأراضي السورية، وهو ما رحبت به واشنطن ولكنها اعتبرته خطوة "غير كافية"، وأكدت رغبتها في التوصل مع روسيا إلى اتفاق دائم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق