تركيا تعتزم منح جنسيتها للسوريين "الموهوبين"

تركيا تعتزم منح جنسيتها للسوريين "الموهوبين"
أخبار | 05 يوليو 2016

 قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده "تُحضّر خططاً لمنح الجنسية للسوريين الموهوبين والذين يملكون مؤهلات تساعد في نمو تركيا".

وأوضح أردوغان، في تصريحات للصحفيين، يوم الثلاثاء، إلى أن "هناك الكثير من الأفراد ذوي المؤهلات العليا بين اللاجئين السوريين في تركيا"، مضيفاً أن "منحهم الجنسية سيخدم مصالح تركيا وسيحسن مستوى معيشتهم."

وأردف "لا نعتقد أنه من الصواب استضافة هؤلاء الأشخاص في مخيمات أو مساكن من الحاويات أو في أماكن بدائية".

وأعلن أردوغان قبل أيام أن وزارة الداخلية التركية خصصت مكتباً لتسهيل منج الجنسية للسوريين، الأمر الذي أثار استنكاراً من عدد من الأتراك وأطلقوا حملة تحت اسم "لا نريد سوريين بيننا".

ونشرت وسائل إعلام تركية في الأيام الأخيرة ما قالت إنه تسريبات حول تسهيلا منح الجنسية التركية لسوريين، بينها تخفيض عدد سنوات الإقامة اللازمة للتقدم للحصول عل الجنسية وإعفاء الشبان السوريين من خدمة العلم التركية في حال تجاوزوا الـ 22 عاما حين حصولهم على الجنسية.

 ويحدد القانون التركي عدة شروط لحصول على الجنسية التركية هي الإقامة لمدة 5 سنوات متواصلة بشرط إلا تكون بغرض الدراسة وألا يزيد مجموع فترات الخرود من تركيا 6 أشهر.

كما يحق للمتزوجين من مواطن أو مواطنة تركية طلب الحصول على الجنسية بعد مرور 3 سنوات على الزواج، وكذلك يحق لأصحاب الأصول التركية طلب الحصول على الجنسية.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الخاضعين لقانون "الحماية المؤقتة" في تركيا، مليونين و749 ألف و140 لاجئاً، يعيش 270 ألف و380 منهم ضمن مخيمات اللجوء، فيما ينتشر مليونين و478 ألف و760 في العديد من الولايات التركية، وفق إحصاءات رسمية تركية.

كما يعيش في تركيا سوريون يحملون إقامات سياحية أو إقامات عمل، وهم غير خاضعين لقانون "الحماية المؤقتة" التركي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق