"جيش الإسلام" يسقط الطائرة الثانية في القلمون.. كيف؟

"جيش الإسلام" يسقط الطائرة الثانية في القلمون.. كيف؟
أخبار | 01 يوليو 2016

أعلنت فصيل "جيش الإسلام"، يوم الجمعة، إسقاط طائرة حربية لقوات النظام السوري في منطقة القلمون الشرقي، وإلقاء القبض على الطيار، لتكون ثاني طائرة يتم إسقاطها في أقل من أسبوع، فيما نفت مصادر لروزنة وصول سلاح نوعي إلى فصائل المنطقة.

ونشر "جيش الإسلام" في حسابه على موقع "تويتر"، إن "الطائرة من طراز (سوخوي-22)، وتم استهدافها بعد رصد إحدى الطلعات باتجاه الغوطة الشرقية، كما تم أسر قائدها الضابط برتبة رائد، اسمه نورس حسن من منطقة جبلة".

فيما نقلت وكالة "سانا" الرسمية عن مصدر عسكري خبر سقوط الطائرة الحربية بريف دمشق الشرقي، لكنها قالت إن "سبب سقوط الطائرة خلل فني، وكانت بمهمة تدريبية، وتمكن الطيار من الهبوط بالمظلة والبحث جار عنه".

يأتي ذلك، بعد بضع أيام من إسقاط "جيش الإسلام" طائرة حربية من نوع "ميغ 29" تابعة لقوات النظام، بالقرب من مطار "السين" في القلمون الشرقي، وذلك عقب ساعات من إسقاط مروحية للنظام في الغوطة الشرقية أيضاً.

ونفى مصدر عسكري في منطقة القلمون لراديو روزنة، أن يكون سبب إسقاط هذه الطائرة، وصول أسلحة نوعية إلى فصائل المعارضة المقاتل في المنطقة.

وأوضحت المصدر أن، "طائرات النظام  تنطلق من مطاري السين والضمير العسكريين، ويعتبر مطار ضمير المخدم الأساسي للنظام في قصفه غوطتي دمشق، لكن تمركز قوات المعارضة  في جرود القلمون  القريبة من المطارين، يسهل عملية متابعتها واستهدافها الطائرات وهي على علو منخفض أثناء مغادرتها المطار".

وأشار المصدر، إلى أن مطار الضمير يحتوي على  طائرات من نوع "ميغ-21 و"ميغ-23" و"ميغ-25"، وسرباً من طائرات سوخوي، وطائرات تدريبية ومروحيات، وتحيط به قوات المعارضة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق