لافروف يدعو لاستئناف محادثات جنيف بمشاركة "من يحضر"

لافروف يدعو لاستئناف محادثات جنيف بمشاركة "من يحضر"
أخبار | 30 يونيو 2016

دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى استئناف مفاوضات التسوية السورية في جنيف بمشاركة الأطراف المستعدة للحضور فقط، في وقت أكد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا عدم قدرته على تحديد موعد لاستئناف المحادثات خلال تموز المقبل.

وقال لافروف، في تصريحات صحفية، نشرتها وسائل إعلام، يوم الخميس، إن "موسكو تأمل في ألا يصبح دي ميستورا رهينة لمزاج أحد الفصائل المشاركة في المحادثات السورية، بل يستأنف اللقاءات مع أولئك الذين يستعدون للتوجه إلى جنيف والمشاركة في الحوار".

وأردف أن "موسكو تنصح بدعوة جميع الأطراف السورية إلى جنيف بصورة منتظمة لإجراء المشاورات.. وإذا قال بعضهم إنه لا يمكنهم المشاركة لأن لهم رؤية خاصة بهم مختلفة عما سجل في قرارات مجلس الأمن بهذا الشأن، فدعوهم لا يشاركون".

وقال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة، رياض نعسان آغا، الاثنين الماضي، إنه لا يوجد مؤشرات لإمكانية استئناف المفاوضات، لافتاً على أن التصعيد العسكري من النظام وروسيا وعدم الإفراج عن المعتقلين يجعل المفاوضات أمام طريق مسدود.

من جهته، قال رئيس مجلس الأمن، فرانسوا ديلاتر، إن "دي مستورا أخبر أعضاء المجلس أنه ليس في وضع يمكنه من تحديد موعد لاستئناف المفاوضات السورية الشهر المقبل".

واعتبر دي ميستورا، مؤخراً، أن استئناف مفاوضات جنيف بشأن سوريا مرهون باتفاق الأطراف السورية على معايير عملية الانتقال السياسي.

وانتهت الجولة الأخيرة من مفاوضات جنيف دون تحقيق تقدم يذكر في خطوات الحل السياسي، وسط دعوات دولية إلى التزام الأطراف المتحاربة في سوريا بـ "الهدنة" التي أقرها مجلس الأمن أواخر شباط الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق