اشتباكات على الحدود السورية الأردنية.. وكتائب بصرى الشام ترد على النظام

اشتباكات على الحدود السورية الأردنية.. وكتائب بصرى الشام ترد على النظام
أخبار | 25 يونيو 2016

وقعت اليوم السبت اشتباكات بين عناصر من الجيش الأردني من جهة ولواء (شهداء اليرموك) من جهة ثانية، عند محور بلدة كوية القريبة من الحدود الأردنية في الريف الغربي لمحافظة درعا.

وقالت مصادر محلية لروزنة، إن الجيش الأردني قام بقصف على بلدة الكوية الخاضعة لسيطرة لواء (شهداء اليرموك) داخل الحدود السورية، كردّ على هجوم قام به عناصر من اللواء على مخفرٍ حدودي أردني.

وأضافت المصادر أن "الاشتباكات ما تزال مستمرة بين الطرفين" في نفس المنطقة، دون أي تأكيد على دخول الجيش الأردني إلى الأراضي السورية.

يُذكر أن الصدامات بين الجيش الأردني ولواء (شهداء اليرموك) الذي يتهم بمناصرة تنظيم (الدولة الإسلامية)، ترجع لأكثر من عامين، حيث يتبادل الطرفان القصف عبر الحدود السورية الأردنية.

في سياق متصل قامت قوات النظام السوري بقصف تلال الشيخ حسين في ريف درعا الشرقي بالبراميل المتفجرة، كما قصفت أحياء درعا البلد بقذائف الهاون والبراميل المتفجرة.

من جهة أخرى قامت قوات النظام السوري أمس الجمعة بقصف مدينة بصرى الشام الواقعة على أطراف مدينة السويداء بالمدفعية والبراميل المتفجرة، وأكدت مصادر من المدينة لروزنة أن فصائل المعارضة ردت على ذلك بقصف بعض الحواجز في محافظة السويداء ومصادر النيران في مطار الثعلة العسكري.

من جهتها قالت مصادر من قرية برد في الريف الجنوبي الغربي للسويداء، بأن عدداً من الأشخاص جرحوا إثر سقوط عدد من قذائف الهاون ليلة أمس في المنطقة، مصدرها (مسلحو بصرى الشام) حسب وصف تلك المصادر، الأمر الذي أدى إلى استنفار قوات (اللجان الشعبية) و(الدفاع الوطني) التابعتين للنظام السوري، "خوفاً من هجوم مباغت".

في السياق ذاته قامت قوات النظام السوري بتدمير صهاريج محملة بمادة المازوت في محيط قرية شعاب في الريف الشرقي لمحافظة السويداء، كانت قادمة من البادية السورية، بالإضافة إلى مصادرة عدد آخر من الصهاريج وعربات الدفع الرباعي التابعة لتنظيم (الدولة الإسلامية) حسب مصادر في المنطقة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق