النظام السوري يدعم أسواق حماة بالخدمات، ويستنفذ المواطن بسعر المحروقات

النظام السوري يدعم أسواق حماة بالخدمات، ويستنفذ المواطن بسعر المحروقات
أخبار | 20 يونيو 2016

بدأت الأسواق ضمن مدينة حماة العمل ليلاً اعتباراً من أول أمس السبت، لتلبية حاجات التسوق مع اقتراب عيد الفطر، وذلك بعد تعهد محافظة المدينة التابعة للنظام السوري بتأمين الكهرباء والمواصلات لـ "تنشيط الحركة الاقتصادية".

ويأتي هذا القرار في ظل حالة تخبط عامة تعيشها المدينة إثر المرسوم التشريعي القاضي برفع أسعار المحروقات، حيث انعكس ذلك بشكل أساسي على قطاع النقل والمواصلات، إذ وصلت أجرة الطلب الخاص في سيارات النقل العمومية الى الـ500 ليرة، وتضاعفت تعرفة الراكب ضمن ميكرو باصات النقل العام.

في سياقٍ غير بعيد، نقلت مصادر محلية لروزنة أن بلدة القنطرة في الريف الجنوبي لمدينة حماة، تعرضت أول أمس السبت ، لقصف مكثف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام السوري المتمركزة في اللواء 47، كما نفذ الطيران الحربي التابع للنظام عدة غارات بالقنابل العنقودية على بلدة (حر بنفسه) و(الطلف) في الريف الجنوبي للمدينة، من جهتها، استهدفت كتائب المعارضة مواقع قوات النظام في حاجز الحماميات بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.

من جهةٍ أخرى استهدفت الطائرات الحربية الروسية أول أمس السبت، سوقاً شعبياً، وتجمعاً للمدارس، في حي طريق الباب في حلب، مما أسفر عن قتلى وجرحى.

بدورها طائرات النظام الحربية غارات على حي بستان القصر، والمشهد، والعامرية، والزبدية، وسيف الدولة، مما أدى لعدة إصابات في صفوف المدنيين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق