"الآسايش" تعتقل سياسيين معارضين لـ "الإدارة الذاتية"

"الآسايش" تعتقل سياسيين معارضين لـ "الإدارة الذاتية"
أخبار | 29 مايو 2016

اعتقلت قوات الشرطة الكردية "الآسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، 4 من أعضاء "المجلس الوطني الكردي"، وذلك على خلفية تنظيم اعتصام في عامودا بريف الحسكة احتجاجاً على تصرفات "الأسايش".

وقالت مصادر محلية لـ روزنة، يوم الأحد، إن "دورية من الآسايش اعتقلت القياديين في حزب يكيتي انور ناسو وعبدالله، و عضوي اللجنة الفرعية في المنطقة محسن خلف، ومروان عيدي من منازلهم في عامودا".

وأشار مسؤول في الحزب، إلى أن "هذا الاعتقال شأنه شأن كل الاعتقالات التي تطال أعضاء الأحزاب، والتي تقدم عليها الآسايش، وتهدف إلى التضييق على الحراك السياسي للأحزاب المختلفة مع سياسته"، على حد تعبيره.

بدوره، لفت بيان للمركز الاعلامي لقوات "الآسايش"، إلى أن "المعتقلين الأربعة هم موجودون عند الاسايش"، موضحاً أن "سبب الاعتقال بحسب البيان هو عدم التقييد بقوانين التظاهر والترخيص وتعريضهم حياة المدنيين للخطر".

ونظّم "المجلس الوطني الكرري" في وقت سابق اعتصاماً في مدينة عامودا بسبب مداهمة "الآسايش" لقرى في عامودا وديريك بريف الحسكة.

وفي سياق آخر، أشار مصدر محلي، أن "عمليات الحملة ضد داعس في ريف الرقة تتجه الى السرية حيث لم يتم الاعلان عن أي أخبار جديدة في اليومين الاخيرين".

وأطلقت، "قوات سوريا الديمقراطية" مدعومةً بقوات التحالف الدولي، الأسبوع الماضي، حملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، تحت مسمى "تحرير شمال الرقة".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق