جثث عناصر النظام في "الزارة" مقابل مختطفين من حماة

جثث عناصر النظام في "الزارة" مقابل مختطفين من حماة
أخبار | 27 مايو 2016

أبرمت قوات المعارضة في ريف حمص الشمالي، يوم الخميس، اتفاقاً مع قوات النظام السوري تم بموجبه تسليم بعض جثث قتلى قوات النظام في قرية "الزارة" بريف حماة الجنوبي، مقابل إطلاق سراح المحتجزين المدنيين الذين تم اختطافهم بالقرب من بلدة "خنيفس" قبل أيام.

وقال مصدر محلي من ريف حمص أن " فريق الهلال الأحمر السوري العامل في مدينة تلبيسة والرستن، تمكن على مدار اليومين الماضيين، من جمع "48" جثة من قرية "الزارة" تضم جثث عسكرين ومدنيين قتلوا أثناء سيطرة فصائل المعارضة عليها، ليتم تسليم الجثث للنظام أمس، عبر معبر" تيرمعلة"  في ريف حمص الشمالي.

وأضاف المصدر أنه "مقابل تسليم الجثث، سيتم إطلاق س سراح ما يقارب 40 مدنياً بين موظف وطالب، اختطفتهم مجموعات من (الدفاع الوطني) واحتجزتهم في قرية خنيفس بريف حماة الجنوبي".

وكانت فصائل المعارضة المنضوية تحت غرفة عمليات ريف حمص الشمالي، سيطرت في 12 من الشهر الجاري، على قرية الزارة المحاذية لريف حمص الجنوبي، واحتجزت عدد من سكان القرية وقتلت كل من يحمل السلاح.

ويشهد ريف حمص الشمالي حالة هدوء تامة من ناحية القصف بالطيران الحربي والمدفعي منذ اتمام الأتفاق.

فيما أن الاشتباكات عادت وتجددت قبل يومين، بين فصائل المعارضة والنظام على الجبهات الغربية من مدينة "تلبيسة"، ما أدى لمقتل 3 مقاتلين معارضين وجرح عدد آخر.

وألغيت صلاة الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي في مدينة "الحولة" الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي تخوفاً من غارات للطيران النظام السوري.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق