اتفاق "إعلان مبادئ" بين المتحاربين في الغوطة

اتفاق "إعلان مبادئ" بين المتحاربين في الغوطة
أخبار | 25 مايو 2016

توصل فصيلي "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" المتحاربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى اتفاق "إعلان مبادئ" ينص على بنود في مقدمتها وقف إطلاق النار والإفراج عن الأسرى، فيما وصفت مصادر في الغوطة الاتفاق بـ "الهش".

ونص الاتفاق، ونشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، على "وقف إطلاق النار وتحريم الاحتكام للسلاح بين الأخوة، وإطلاق سراح المعتقلين في الغوطة لدى الفصائل المتنازعة".

كما جاء في الاتفاق "إعادة المؤسسات المدنية التي سيطرت عليها الفصائل إلى الجهات المدنية التي تعمل فيها"، وكذلك "الاحتكام في قضايا الاغتيالات والدماء إلى محكمة يتم التوافق عليها والالتزام بتنفيذ أحكامها".

وأبدت مصادر مقربة من "الهيئة السياسية العامة" في الغوطة، في اتصال مع روزنة، "تخوفها من هشاشة هذا الاتفاق بحيث يبقى الكلام في العموميات دون أن يتضمن آليات واضحة ومحددة لحل المشاكل التي تعاني منها الغوطة".

ووقّع الفصيلين اتفاقاً سابقاً لوقف إطلاق النار بينهما في الغوطة الشرقية، غير انه كان هشّاً ولم يصمد إلا أيام قليلة.

وبدأ القتال بين الفصيلين في نيسان الماضي على خلفية اتهامات وُجّهت إلى "جيش الإسلام"، باغتيال مسؤولين في "فيلق الرحمن"، وقدّرت منظمات حقوقية، أعداد القتلى بين الطرفين بـ 500 شخصاً.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق