واشنطن ترفض غارات مشتركة مع روسيا في سوريا

واشنطن ترفض غارات مشتركة مع روسيا في سوريا
أخبار | 21 مايو 2016

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة إنه لا يوجد اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا للقيام بضربات جوية مشتركة في سوريا، مضيفة أنها تتطلع إلى أن توقف روسيا انتهاكات النظام السوري للهدنة.

وجاءت تصريحات الخارجية الأمريكية، في بيان، بعدما اقترحت روسيا تنفيذ ضربات جوية مشتركة ضد "الجماعات المسلحة التي تنتهك الهدنة في سوريا، بما في ذلك جبهة النصرة"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وقال جون كيربي المتحدث باسم الوزارة، "لا يوجد اتفاق لشن ضربات جوية مشتركة مع الروس في سوريا.. ما نناقشه مع نظرائنا الروس، هي مقترحات لآلية مستدامة لتعزيز مراقبة وفرض اتفاق وقف الاقتتال".

وكان وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، قد صرح، الجمعة، أن بلاده اقترحت على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة "بدء شن غارات جوية مشتركة في سوريا اعتباراً من 25 أيار، لاستهداف فصائل من المعارضة المسلحة التي لا تلتزم بوقف إطلاق النار ومنها جبهة النصرة".

وأضاف شويجو، أن "مثل هذا الإجراء سيتم بالتنسيق مع الحكومة السورية وموسكو تحتفظ بالحق في شن غارات منفردة"، معتبراً أن "الغارات المشتركة يجب أن تستهدف أيضاً قوافل الأسلحة التي تعبر إلى سوريا من تركيا، وستساعد في دعم عملية السلام المتعثرة".

وأشار الوزير الروسي، إلى أن مناقشات مع خبراء عسكريين أمريكيين متمركزين في العاصمة الأردنية عمان وآخرين في جنيف، بدأت يوم الخميس الماضي.

وتابع قوله: "نحتفظ بالحق في شن غارات منفردة- اعتباراً من 25 أيار- على الجماعات الإرهابية الدولية والجماعات المسلحة غير القانونية التي لم تنضم لاتفاق وقف إطلاق النار".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق