الأمم المتحدة تنفي مطالبة لبنان بتجنيس اللاجئين السوريين

الأمم المتحدة تنفي مطالبة لبنان بتجنيس اللاجئين السوريين
أخبار | 21 مايو 2016

نفى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دو غريك، ما تمّ تداوله في بعض وسائل الإعلام، حول مطالبة الأمين العام بان كي مون، الحكومة اللبنانية بمنح الجنسية للاجئين السوريين المقيمين حالياً في لبنان.

وقال دو غريك في المؤتمر الصحفي الذي عقده، يوم الخميس، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن "الأمين العام لم يطلب من لبنان منح جنسيتها للاجئين السوريين".

وأكد دوغريك في تصريحاته للصحفيين أن "تقرير الأمين العام لم يذكر أي بلد معين، وأن الهدف الأساسي من وراء التقرير، هو تعزيز العمل الجماعي للمجتمع الدولي وتقاسم المسؤولية من جانب الدول الأعضاء بشكل أفضل لمواجهة التحركات الواسعة للاجئين والمهاجرين".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قد أعد تقريراً بعنوان (في سلام وكرامة: تدفقات اللاجئين والمهاجرين)، بهدف تقديمه في الاجتماع الدولي الذي سيعقد على هامش الدورة الجديدة للجمعية العمومية للأمم المتحدة، في أيلول القادم.

واستشهد المتحدث باسم الأمين العام بفقرة من التقرير، تقول: "في الحالات التي لا تكون الظروف مواتية لعودة اللاجئين، يتطلب الوضع في الدول المضيفة أن تسمح لهم بإعادة بناء حياتهم والتخطيط لمستقبلهم، ويتعين على تلك الدول المضيفة أن توفر وضعاً قانونياً وأن تدرس متى وأين وكيف يمكن إتاحة فرصة التجنيس لهؤلاء اللاجئين، وهو ما يتماشى مع المادة رقم 34 من اتفاقية اللاجئين لعام 1951".

يُذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون أوضاعاً اجتماعيّةً وأمنيّة قاسية، من ضمنها وضع شروط تعجيزية للحصول على الإقامة المؤقتة، الأمر الذي جعل مجتمعات اللاجئين تعيش حالة من الوجود اللاشرعي، في ظل الحواجز المنتشرة للأمن العام اللبناني، واقتحام الجيش لتجمعات اللاجئين واعتقال المئات منهم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق