ضحايا مدنيون بغارات جوية على الرستن

ضحايا مدنيون بغارات جوية على الرستن
أخبار | 19 مايو 2016

سقط قتلى وجرحى بينهم أطفال، يوم الخميس، جراء قصف جوي طال الرستن بريف حمص الشمالي، وذلك غداة سقوط أكثر من 10 قتلى من عائلة واحدة باستهداف غارات جوية لأحد ملاجئ المدينة.

وذكرت مصادر محلية لـ روزنة، أن "نحو 5 أشخاص بينهم أطفال قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء غارات جوية سنها الطيران الحربي التابع لجيش النظام على أحياء سكنية في الرستن".

وسقط، مساء أمس الأربعاء، نحو13 قتيلاً مدنياً من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال إثر غارات جوية بصواريخ فراغية طالت أحد الملاجئ في الرستن، وفق المصادر.

وأشارت المصادر إلى أن "الملجأ انهار بالكامل واستغرق عمال الإنقاذ أكثر من 6 ساعات لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض".

وأغلب الملاجئ المنتشرة في الرستن هي عبارة عن ملاجئ شخصية يجتمع في الأقرباء أثناء القصف للاحتماء، وتم إنشاؤها خلال السنوات الأخيرة لتصاعد هجمات جيش النظام وروسيا على المدينة.

وتفتقد تلك الملاجئ للأمان الفعلي وللشروط الصحية، وتكون إما عبارة عن حفر بفناء المنزل أو غرف محصنة بجدران اسمنتية وطبقة من التراب وأكياس الرمل، فيما تعجز هذه الملاجئ عن الصمود أمام الصواريخ  الفراغية.

وهذه ليست المرة الأولى لاستهداف الطيران الملاجئ، حيث قتل أكثر من 19 مدني أواخر العام الماضي جراء استهداف الطيران الروسي أحد الملاجئ في تلبيسة في ريف حمص الشمالي، وفي تقارير لناشطين معارضين.

وصعّد جيش النظام من قصفة لمدينة الرستن في الأيام الماضية لاسيما بعد سيطرة فصائل معارضة على قرية الزارة بريف حماة الجنوبي. 

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق