إصابات في درعا بسبب نقص الأدوية وموجة الحر

إصابات في درعا بسبب نقص الأدوية وموجة الحر
أخبار | 16 مايو 2016

أقدمت وحدات من جيش النظام، أمس الأحد، على حرق محاصيل قمح في مناطق بريفي درعا والقنيطرة، في حين طال قصف جوي وصاروخي أحياء في درعا البلد وبصرى الشام، فيما وقعت إصابات مرضية بسبب موجة الحر ونقص الأدوية.

وذكرت مصادر محلية لـ روزنة، أن "جيش النظام أحرق حقول قمح في مناطق يسيطر عليها فصائل معارضة في انخل بريف درعا وفي مسحرة والطيحة بريف القنيطرة".

وأشارت المصادر إلى أن "أحياء في درعا البلد تعرضت لقصف صاروخي من قبل جيش النظام ما أوقع عدداً من الجرحى، كما ألقت طائرات مروحية براميل متفجرة على مدينة بصرى الشام، دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا".

في وقت، سجلت حالات اسهال واختلاجات لدى أطفال ومسنين في مناطق بدرعا وريفها جراء موجة الحر التي تضرب المحافظة وسط نقص الأدوية بسبب الحصار الذي يفرضه جيش النظام على تلك المناطق.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق