"داعش" يعلن الطوارئ.. وبلجيكا تبدأ غاراتها بسوريا

"داعش" يعلن الطوارئ.. وبلجيكا تبدأ غاراتها بسوريا
أخبار | 14 مايو 2016

رأى المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، أن على التنظيم "فهم أن أيامه صارت معدودة أكثر من قبل"، مشيراً إلى أن التنظيم أعلن حالة الطوارئ في محافظة الرقة، في وقت أشادت في الولايات المتحدة بقرار بلجيكا توسيع غاراتها لتشمل سوريا. 

قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيف وارين، إن "على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) فهم أن أيامه صارت معدودة أكثر من قبل، وسوف نواصل الضغط عليهم ونحن نتوقع أن نراهم ينهارون في النهاية".

وأعلن تنظيم "داعش" حالة الطوارئ في مدينة الرقة، بحسب ما أفادت به صحيفة "الاندبندنت" البريطانية نقلاً عن تقارير أميركية، ذكرت أن مسؤولين عسكريين أميركيين يتابعون معلومات تفيد بإعلان التنظيم حالة الطوارئ في معقلهم السوري.

واعتبر المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، خلال مؤتمر صحفي، يوم الجمعة، أن "التنظيم، أعلن حالة الطوارئ في محافظة الرقة شمالي سوريا، تحسباً لهجوم وشيك عليها من قبل التحالف وقوات معارضة محلية".

وتابع قائلاً: "نعلم أن هذا العدو يشعر بالخطر، فهم يرون أن قوات سوريا الديمقراطية إلى جانب التحالف، يتحركان على طول حدودها الشرقية والغربية"، معتبراً أن الطوارئ المعلنة "رد فعلٍ" على التقدم الذي أحرزته "القوات المحلية" والتحالف الدولي في تلك المناطق.

وفي السياق، أشاد وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، بقرار الحكومة البلجيكية شن غارات جوية تستهدف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأعلنت بلجيكا، أمس الجمعة، توسيع نطاق مشاركة مقاتلاتها في الغارات ضد تنظيم "داعش" في العراق لتشمل سوريا، وذكر المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي أن الغارات ستبدأ في الأول من تموز المقبل.

وأوضح المتحدث، أن "الأمر يتعلق بمشاركة محدودة في أجزاء من سوريا خاضعة لسيطرة تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية والخارجة عن السيطرة الفعلية للنظام السوري، بهدف تدمير معاقل هذه الجماعات".

وتشارك بلجيكا في التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية، بست طائرات قتالية من طراز "أف 16"، بالتناوب مع هولندا التي تنتشر طائراتها الآن في العراق.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق