شتاينماير: حققنا أهم تقدم في المفاوضات السورية

شتاينماير: حققنا أهم تقدم في المفاوضات السورية
أخبار | 07 مايو 2016

قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن عملية التفاوض حول سوريا بمشاركة روسيا والولايات المتحدة "أتاحت إحراز التقدم الأكثر أهمية خلال السنوات الخمس من الصراع".

وأكد شتاينماير في حديث نشرته صحيفة "نويي أوسنابروكير تسايتونغ" الألمانية، اليوم السبت، أن "التسوية في سوريا يمكن تحقيقها عن طريق القرار السياسي لا غيره"، قائلا: "إن الحل السياسي فقط قادر على إعادة السلام في سوريا".

وأشار الوزير الألماني، إلى مشاركة أهم الأطراف الفاعلة في عملية التفاوض التي تعقد بالوساطة الدولية منذ زمن طويل، وهي "الولايات المتحدة وروسيا وتركيا وإيران والسعودية.. غير أن ذلك ليس بحد ذاته ضماناً للنجاح لكنه أكثر مما حققناه خلال السنوات الخمس الماضية".

وتابع قائلاً: "ينبغي علينا أن نعكف على ذلك لأننا ليس في وسعنا أن نسمح للحرب والهروب والدمار في سوريا أن تستمر لخمس سنوات أخرى"، معتبراً أن "موسكو ليس في مصلحتها انهيار سوريا كدولة تحول البلاد إلى معقل للإرهاب والفوضى والخراب".

من جهة أخرى، قال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، إن بلاده "تعتبر بقاء الأسد رئيساً لسوريا أمراً ضرورياً"، وإن "طهران أبلغت الإدارة الروسية بموقفها هذا بشكل واضح"، وفق ما ذكرت وكالة (أنباء فارس) الإيرانية.

وأشار ولايتي، إلى "توجسات إيرانية تجاه السياسة الروسية في المنطقة، بينها قلقها تجاه نتائج الدعم الروسي للأكراد في شمالي سوريا والمضي في ذلك دون مراعاة مصالح إيران التي تتخوف من قوة الأكراد هناك وتمددها ومآلاتها".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق