النظام يفرج عن معتقلين من سجن حماة.. والاستعصاء متواصل

النظام يفرج عن معتقلين من سجن حماة.. والاستعصاء متواصل
أخبار | 03 مايو 2016

أفرج النظام عن عدد من المعتقلين السياسيين في سجن حماة المركزي، ليل الثلاثاء، فيما يواصل السجناء استعصاءهم داخل السجن حتى الإفراج عن دفعة ثانية من المعتقلين وتحقيق باقي مطالبهم.

وقال رئيس "الهيئة السورية لفك اﻷسر والمعتقلين" المحامي فهد موسى، لـ روزنة، إن "27 معتقلاً سياسياً خرجوا من سجن حماة المركزي قرابة منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء برفقة الهلال الأحمر".

وأضاف الموسى، أن "من المقرر أن توصل سيارات الهلال الأحمر المعتقلين المفرج عنهم إلى نقطة تسيطر عليها فصائل معارضة في منطقة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي".

ولفت الموسى، إلى أن "السجناء والمعتقلين لا يزالون يواصلون استعصاءهم داخل سجن حماة إلى ينفذ النظام جميع مطالبهم".

والسجناء المفرج عنهم هم "غادي محمد علوان، محمد خير محمود الشيخ، حسين عبدالكريم بادي، غسان خالد السوطري، احمد علي بربو، طارق بعيون، محمد حمدان احمد هوان، محمد علي ابو شامه، محمد حسين المصري، محمد حسين الاعرج الملقب بالشامي، زكي حسن زيتون، حسن مجد الحسني".

و"بسام عبدو عباس، ايمن احمد الشيخ خالد، عبدالسلام عكره، حسن محمد المصري، خالد يحيى الدياغ، محمد ناصر مسالخي، رائد غزوان الادلبي، مهند موفق فطيمي، عمر احمد المصري، عماد محمد حميدي مسيلاني، بسام عبدالكريم طرشي، ايمن محمود الحمصي، فراس حمدو الحايك ليوشي، ماهر مصطفى هويدي، عمر محمود المحمد".

ونشرت روزنة، في وقت سابق ، تسجيلات صوتية حصرية لعدد من المعتقلين داخل السجن، وذكرت تفاصيل عن مفاوضات بين السجناء وإدارة السجن.

وذكر أحد المعتقلين داخل سجن حماة لـ روزنة، ظهر الثلاثاء، أن هناك نوعاً من المفاوضات بدأت بين المعتقلين ومسؤولي السجن.

وأضاف، أن إدارة السجن وعدت بإخلاء سبيل كل 100 معتقل معاً، مطالباً بأن تتم المفاوضات عبر الصليب الأحمر لتخوف المعتقلين من إعادة النظام للمفرج عنهم وفق الاتفاق المزعوم إلى أفرع الأمن، على حد تعبيره.

 ويعود السبب الأساسي للاستعصاء إلى عزم النظام إعادة أربعة من المعتقلين لسجن صيدنايا العسكري، وهم خالد مشيمش، وعبد اللطيف حبو، ومحمود علوان، وأنور فرزات، حيث يعتقد السجناء أن إعادتهم لسجن صيدنايا هو لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم لأنهم معتقلون لصالح المحكمة الميدانية العسكرية المعروف أن أغلب أحكامها بين السجن المؤبد والإعدام.

ويعتقل في سجن حماة 830 معتقل لصالح محكمة الإرهاب والمحكمة الميدانية العسكرية.

وشهد السجن، العام الماضي، احتجاجات نظمها السجناء، وغالبهم معتقلون سياسيون معارضون للنظام، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والتسريع في المحاكمات، واستجاب النظام حينها بتغيير مدير السجن.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق