"داعش" يواصل "ذبح" الشعيطات بدير الزور

"داعش" يواصل "ذبح" الشعيطات بدير الزور
أخبار | 01 مايو 2016

أقدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على إعدام عدد من أبناء عشيرة الشعيطات  بدير الزور، بتهمة التعامل مع "الجيش الحر"، في وقت يشن التنظيم هجمات دموية على أبناء تلك العشيرة منذ نحو عامين.

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "داعش اعتقل العشرات من أبناء عشيرة الشعيطات بريف دير الزور وأقدم على إعدام سبعة منهم بنعمة التعامل مه الجيش الحر".

ويقاتل أبناء الشعيطات ضد تنظيم "داعش" في دير الزور، فيما عمد التنظيم إلى اقتحام قراهم وإعدام المئات من أبنائهم، ما اضطر الكثيرين منهم إلى النزوح خارج سوريا أو الانضمام إلى تشكيلات تحارب التنظيم.

وحول المعارك في دير الزور، ذكر ناشطون أن الاشتباكات تواصلت بين التنظيم وجيش النظام على أطراف مطار المدينة العسكري، في وقت طالت غارات جوية حي الصناعة الخاضع لسيطرة التنظيم.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق