ضحايا بينهم أطفال وكادر طبي بقصف على مشفى بحلب

ضحايا بينهم أطفال وكادر طبي بقصف على مشفى بحلب
أخبار | 28 أبريل 2016

سقط قتلى بينهم أطباء وممرضون وفنيون، فضلاً عن أطفال ومرضى، وأصيب آخرون بجروح ليل الأربعاء، نتيجة غارة جوية استهدفت مشفىً في حي السكري، الذي تسيطر عليه فصائل معارضة بمدينة حلب.

وذكرت مصادر في الحي لـ روزنة، أن "غارة شنها طيران حربي لم يعرف بالضبط ان كان روسياً أم تابعاً لجيش النظام على مشفى القدس في حي السكري بمدينة حلب، ما أوقع 20 قتيلا بينم طبيبان وممرضين وفنيين مرضى و3 أطفال وعدد من المرضى".

ولفت مصدر طبي أن "القصف أودى بحياة الطبيب محمد وسم معاز وهو آخر طبيب أطفال في المشفى"، مشيراً إلى أن "القصف أوقع أضراراً كبيرة في أجزاء واسعة بالمشفى ما أخرجه عن الخدمة تماماً".

واستهدف القصف الجوي في الآونة الأخيرة مراكز طبية وخدمية، في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، كان آخرها مركز الدفاع المدني في الأتارب بريف حلب.

وكثّف جيش النظام والطيران الحربي الروسي في الأيام الأخيرة، الهجمات على مناطق بحلب وريفها، ما أوقع قتلى وجرحى مدنيين، فيما عبّرت الأمم المتحدة عن "قلقها" جراء تدهور الوضع الإنساني هناك.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق