دي ميستورا أمام مجلس الأمن الأربعاء

دي ميستورا أمام مجلس الأمن الأربعاء
أخبار | 26 أبريل 2016

بريطانيا ترى أنه لا فرصة للتسوية في سوريا طالما بقي الأسد في السلطة، ولافروف يدعو المعارضة "المعتدلة" إلى الانسحاب من مناطق "داعش" و"النصرة"

أعلنت الأمم المتحدة، أن المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، سيُطلع غداً الأربعاء أعضاء مجلس الأمن، على تطورات مفاوضات التسوية السورية في جنيف.

وقال المتحدث باسم دي ميستورا، أحمد فوزي، في تصريحات صحفية، إن "دي ميستورا سيلقي كلمة حول المفاوضات السورية أمام اجتماع مغلق لمجلس الأمن مساء غدٍ الأربعاء".

وتتواصل الجولة الحالية من مفاوضات جنيف3، في ظل غياب وفد الهيئة العليا المعارضة للمفاوضات، وبقاء وفود معارضة بينها "منصة القاهرة"، و"الديمقراطيين العلمانيين"، فضلاً عن وفد النظام.

وعلق وفد الهيئة المشاركة في المفاوضات لأسباب تتعلق بعدم وجود إرادة دولية بتشكيل هيئة انتقالية بصلاحيات كاملة، ومواصلة النظام بقصف المدنيين واعتقال المعارضين، وفق تصريحات لمسؤولين في الوفد.

كما أعلن كبير المفاوضين في وفد الهيئة، محمد علوش، أن المعارضة الموجودة في جنيف حالياً مصطنعة ولا قيمة لها وتؤيد بقاء النظام في السلطة، على حد تعبيره.

وفي المواقف الدولية، قال السفير البريطاني في روسيا لوري بريستوو، إنه "لا يرى فرصة لتسوية مستقرة ودائمة في سوريا طالما بقي الأسد في الحكم"، داعياً موسكو لـ "التأثير على النظام السوري لتحريك مفاوضات جنيف".

في وقت دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى "انسحاب المعارضة المعتدلة من المناطق التي يسيطر عليها عناصر تنظيم داعش وجبهة النصرة وضرورة قطع خطوط الإمداد للمتطرفين".

ويبقى مصير الأسد إحدى أهم نقاط الخلاف الرئيسية في مفاوضات التسوية السياسية، حيث تُصر أطراف معارضة على رحيل الأسد عن السلطة، فيما يرفض النظام نقاش مصير الأسد، لافتاً إلى أن الأخير "خط أحمر".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق