أوباما يؤكد مجدداً على ضرورة الحل السياسي

أوباما يؤكد مجدداً على ضرورة الحل السياسي
أخبار | 23 أبريل 2016

أكّد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الجمعة أنّ "الأزمة السورية لا يمكن أن تحل دون مفاوضات سياسية وهذا يتطلب التعامل مع أشخاص هو على خلاف عميق معهم".

وأضاف أوباما في المؤتمر الصحفي الذي عقد مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في العاصمة لندن، "لن نحل المشكلة بشكل عام إلا إذا حركنا المسار السياسي."

وعبر أوباما عن ارتيابه الدائم، من سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ودوافعه في سوريا، مؤكداً أن هذا الأخير سيدرك لاحقاً أن المشكلة السورية "لا يمكن أن تُحل بالسبل العسكرية".

يُذكر أنّ سياسة الإدارة الأمريكية اتجاه الوضع في سوريا، قد لاقت انتقادات واسعة طيلة السنوات الخمسة السابقة، نتيجة تأكيد هذه الأخيرة على الحلّ السياسي دون الضغط على النظام السوري، الأمر الذي حمل تلك الإدارة مسؤولية المجازر التي يرتكبها النظام السوري، حسب تعبير الكثير من المتابعين.

وشهدت مفاوضات جنيف بين النظام السوري والهيئة العليا للتفاوض نوعاً من الانهيار، بعد أن أعلنت هذه الأخيرة تعليق مشاركتها في المفاوضات نتيجة تعنت النظام السوري في تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، على حدّ تعبيرها.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق