دي ميستورا يؤكد استكمال محادثات السلام الأسبوع المقبل

دي ميستورا يؤكد استكمال محادثات السلام الأسبوع المقبل
أخبار | 22 أبريل 2016

أعلن المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي ميستورا أمس الخميس أنّ محادثات جنيف للسلام ستستأنف الأسبوع المقبل رغم قرار المعارضة الرئيسية المغادرة مبكراً.

وعلق دي ميستورا، خلال المقابلة التي أجراها معه التلفزيون السويسري الذي نشرته وكالة رويترز حول انسحاب الهيئة العليا للمفاوضات: "يوجد أيضاً الكثير من الاستعراض الدبلوماسي وهذا طبيعي. بمعنى... اقتراح أشياء من الصعب قبولها.. المغادرة ثم العودة .. ثم المغادرة والعودة".

وأضاف دي ميستورا في سياق حديثه عن ضرورة الحل السياسي "إن 400 ألف شخص قتلوا في الحرب السورية الدائرة منذ خمس سنوات"، مؤكداً أنه "لا يمكن أن نسمح لهذا بأن ينهار. يجب أن نراجع وقف إطلاق النار... يجب أن نسرع المساعدات الإنسانية وسوف نطلب من الدول الراعية الاجتماع".

وكان منسق الهيئة العليا للتفاوض رياض حجاب أعلن عن تعليق المشاركة في المفاوضات، معتبراً خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الثلاثاء الماضي أنّ "ما يحصل في سوريا الآن لم يحصل في عهد النازية في ألمانيا" مشيراً إلى أنّ كل قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفك الحصار وإدخال المساعدات وإطلاق المعتقلين السياسيين ووقف القصف وعمليات التهجير القسري والإعدام التعسفي لم تنفذ. وأضاف "أن المعارضة جاءت إلى جنيف للتخلص من نظام الأسد فهو مجرم حرب يقتل شعبه ويجب أن يُحاسب، ولا يمكن أن نواصل التفاوض هنا، والسوريون يُقْتَلون كل يوم بالبراميل المتفجرة والغازات السامة".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق